تعرف على حقيقة قصة الناجي الوحيد في 2027

تداول النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية قصة “الناجي الوحيد في 2027” منذ شهر يونيو.

حول الشاب خافيير الذي بدأ في نشر فيديوهات له يروج على أنه دخل في غيبوبة وأنه قادم من المستقبل وتحديدا عام 2027.

وتبين فيما بعد أن هناك مسلسل تليفزيوني سوف يحمل نفس الأسم وهو ما نشرته وسائل إعلام إسبانية.

حيث تقوم إحدى الشركات المتخصصة في الإنتاج الفني.

أول فيديو نشره “الناجي الوحيد في العالم” على صفحته يعود إلى فبراير الماضي، حيث نشر مقاطع لمدينة فالنسيا الإسبانية وهي خالية من البشر.

علاوة على ذلك ذكر موقع “أوديو فيجوال 451” الإسباني، أن شركة “بيتا سبين” للإنتاج الفني ستقوم بتحويل قصة “الناجي الوحيد” إلى مسلسل تلفزيوني.

على أن بداية تلك القصة كان من خلال تطبيق “تيك توك”.

Advertisement

وتمثل شركة “بيتا سبين” إحدى شركات التابعة لشركة الإنتاج والتوزيع الألمانية “بيتا فيلم”.

موقع الشركة الإسبانية أكد أن الشركة تعهدت بتحويل تلك القصة إلى مسلسل، حيث أنه سيحكي قصة شاب إسباني استيقظ داخل إحدى المستشفيات.

 ليجد نفسه الناجي الوحيد في العالم عام 2027، وأن الساعات الرقمية وحسابات البريد الإلكتروني تؤكد ذلك التاريخ.

وبحسب الموقع، فإن الحبكة الدرامية للمسلسل ستدور حول اكتشاف كيف وصل إلى “الواقع الموازي”.

ولماذا وما هي مهمته في ذلك العالم، وكيف يمكن أن يعود إلى العالم الحالي بمساعدة متابعيه.

أثار الشاب الإسباني خافيير الشهير بـ الناجي الوحيد  unicosobreviviente الكثير من الجدل في الساعات الماضية عبر موقع التواصل الاجتماعي.

حيث ادعى الشاب الإسباني أنه استفاق من غيبوبة ووجد نفسه وحيدا، و يعيش في المستقبل وبالتحديد في عام 2027.

حساب unicosobreviviente  ظهر على تطبيق التيك توك ومعناه الناجي الوحيد.

حيث يدعي صاحبه إنه استيقظ داخل إحدى المستشفيات في اسبانيا وفقد الذاكرة.

لكنه لاحظ إن المستشفى التي يتواجد بها بدون اطباء او ممرضين أو حتى مرضى.

علاوة على ذلك خرج من المستشفى ووجد الشوارع خالية تماما حيث لا يوجد سيارات تتحرك.

فبدأ في تصوير بعض الفيديوهات وينشرها.

في غضون ذلك ذهب بعض الأشخاص إلى أن هذا الشخص صور فيديوهاته  خلال فترة الحظر، وبدأوا في طلب منه تحديات وطلبات كي يثبت صحة كلامه.

الغريب أن جميع الأجهزة الإلكترونية الموجودة في المستشفى كانت تظهر إن التاريخ في سنة 2027! لكن كل الورقيات الموجودة علي المكاتب تشير أن التاريخ 2021.

طلب منه أحد الاشخاص أن يطلب من تطبيق “اليكسا” الموجود في الايفون أن يذكر تاريخ اليوم، وكانت إجابة إليكسا إن التاريخ (21 مارس 2027)!.

ومن التحديات الأخرى التي كانت تطلب منه الذهاب إلى أماكن معروفة بأنها مكتظة بالسكان خصوصًا إنه في مدينة فالنسيا الإسبانية.

حيث أن المدينة التي يبلغ تعدادها حوالي 2.5 مليون، يكون من الصعب أن يمشى في الشارع دون أن يحتك بأي شخص.

وبدأ في التجول في بعض الشوارع الأسبانية والذهاب إلى بعض المزارات السياحية، والكنائس القديمة في أسبانيا.

ومن التحديات التي طلبت منه أيضا الذهاب إلى القصر الملكي في إسبانيا والمطار في مدينة مدريد.

وتوقع عدد من الأشخاص أنه يقوم بالتصوير خلال أوقات الصباح الأولى وبالتالي تكون الشوارع خالية من الأشخاص.

إلا أنه قرر إثبات عدم صحة تلك وقام بالذهاب إلى شارع عام معروف بالازدحام.

وأظهر لهم الساعة الموجودة في الشارع حيث كان التوقيت 5:46 العصر.

من الأماكن التي ذهب إليها أيضا أحد مراكز الشرطة، وملعب نادي فالنسيا الإسباني.

حيث تجول داخل غرف تبديل ملابس اللاعبين وأرضية الملعب.

قد يعجبك ايضا