تعرف على سبب اختطاف مطرب ليبي بعد إحيائه لحفل غنائي

اختطفت مجموعة مسلحة ليبية مطرب ليبي الفنان ماني إغليسياس، وذلك بعد إحيائه حفلا غنائيا في مدينة طرابلس العاصمة الليبية، بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير.

وأشارت مديرية أمن طرابلس في بيان لها، أن هناك مجموعة مسلحة من المرجح تبعيتها لقوة الردع في طرابلس.

هي الجهة الرئيسية وراء حادث اختطاف الفنان الشاب ماني إغليسياس.

وأكد البيان أيضا على أن المجموعة المسلحة وجهت الفنان ماني لجهة غير معلومة، وذلك بعد ساعات قليلة من إحيائه حفلا فنيا.

داخل ميدان الشهداء في العاصمة طرابلس، والذي يأتي بمناسبة حلول الذكرى العاشرة لقيام ثورة 17 فبراير.

تجدر الإشارة إلى ليبيا تحتفل سنويا بذكرى ثورة 17 فبراير، وتخوض حاليا مرحلة انتقالية جديدة.

بداية من انتخاب رئيس جديد للمجلس الانتقالي الليبي وحكومة جديدة.

Advertisement

يأتي ذلك وسط الأعمال المعقودة على الحكومة قدرها على تصريف شئون البلاد حتى الانتهاء من تهيئة البلاد للانتخابات الليبية المزعم عقدها في ديسمبر المقبل.

وفي نفس السياق شكل خبر اختطاف الفنان الشاب حالة كبيرة من الغضب، بين المواطنين، الذين طالبوا بضرورة الكشف عن مصيره.

على أن تقوم الدولة بمحاولات حثيثة من أجل سرعة الإفراج عنه، والعمل على وقف جرائم الاختفاء القسري.

وأشارت بعض المصادر أن “ميلشيا النواصي” هي الجهة المسؤولة عن اختطاف الفنان الشاب.

وأن السبب في ذلك يعود إلى أغنية وطنية غناها خلال الحفل تجول خلالها في عدد من المدن الليبية، من بينها تاورغاء.

وذكر ماني “الكرامة” وهي العملية العسكرية التي نفذها الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر في مايو 2014.

أغنية “مرج الكرامة” هي الأغنية التي تتحدث عن “المرج الكرامة وبنغازي الشرارة وطرابلس عروس البحر ومصراتة الصمود”.

ونفت مصادر تبعية المليشيا لعناصر الأمن الحكومي، وأن تحت قيادة مصطفى بن قدور.

والتي تعرف بتورطها في عمليات اختطاف قسري سابقة.

تجدر الإشارة إلى أن ماني اجليسياس هو الأسم المتداول فنيا للفنان الشباب رمضان سالم بالرحيم، وهو خريج كلية الصحة العامة ببنغازي.

وحصل اجليسياس على الماستر المهني في إدارة الأعمال، كما يعد من أبرز الفنانين الشباب شرق البلاد.

وله أغنيات مشهورة تنتشر بكثافة وسط الشباب الليبي، ومن أشهر أغانيه «أنا ليبي» و«وعدي».

قد يعجبك ايضا