تفاصيل صادمة لانفصال السعودية رهف القنون وهذا ما ستفعله أخيرًا؟

 

نيويورك – رويترد عربي| أعلنت الناشطة السعودیة رهف القنون عن انفصالها رسميًا عن زوجها ووالد طفلتھا الكونغولي لوفولو أندي.

وسبق إعلان الانفصال إعلان آخر كتبت عنه بأنه لا تزال تخوض رحلة تغییر بدأتھا مؤخرًا.

وكتبت القنون عبر خاصية ستوري بموقع إنستغرام: “لمن يتساءلون عما يحدث.. أنا لم أعد في علاقة”.

وقالت: “سيكون عام 2021 عامًا رائعًا مليئًا بالأشياء العظيمة والسعادة والنجاح لي”.

وأضافت القنون: “هذا قرارنا والأفضل لي كوني تسرعت بعمر صغير بدخولي بعلاقة دون استعداد ولخبطة بميولي”.

وأكملت: “ما أسمح بأي إشاعات يتم نشرها”.

Advertisement

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية ضجت بصورة للشابة رهف القنون لنمر وعلى ظهره إمرأة “عارية”.

وكتبت رهف على الصورة التي نشرتها: “أنا أحب.. أنا مقيدة.. أنا أتحمل”.

وسخرت رهف القنون بوضع تساؤل عن عدم وضع أشخاص صورة لأنفسهم مرتدين قناعًا للوجه كصورة لملفاتهم الشخصية.

وأشارت إلى أنها لا تستطيع سوى رؤية نصف الوجه.

كما غردت رهف القنون برسالة أخرى تشير فيها إلى استعدادها للقاء المجهول.

وأكد جمهورها أن رسائلها غامضة كونها لا تخصص ما تعاني منه.

وكانت رهف نشرت صورة لزوجها وطفلها وهو حديث الولادة، للمرة الأولى منذ هروبها.

ونشرت الصورة على حسابها بموقع “إنستغرام”، ويظهر فيها زوجها وطفلها لأول مرة.

وكتبت القنون على الصورة: “أريد أن أقضي بقية حياتي معك.. أن أربي طفلنا ليكون قويًا مثلنا”.

وقالت: “أحبك وسأفعل ذلك دائمًا”، في إشارة إلى أنه رد على كل من يهاجمونها على خلفية هروبها من السعودية.

وكانت رسالة “غامضة” وجهتها الناشطة رهف القنون الرأي العام عقب إعلانها عن ولادة طفلها الأول من صديق كندي لها.

وغردت: “كنت محظوظة.. أعلم أن هناك نساء سيّئات الحظ اختفين بعد محاولة الهرب أو لم يفعلن أي شيء لتغيير واقعهن”.

وكانت كشفت عن أنها وضعت طفلها الأول مؤخرًا.

وقالت إن هناك من كان لا يصدق أنني حامل تلك الفترة الماضية، مشيرة إلى أنها حاليًا في مدة “نفاس” منذ عدة أيام.

يذكر أن ظاهرة هروب النساء والفتيات تتزايد مؤخرًا في السعودية، وكان أحدثهم الفتاة رهف محمد القنون التي فرت إلى كندا.

قد يعجبك ايضا