تفاصيل ضبط مصري يعرض زوجته على راغبي المتعة نظير مبلغ مادي

 

القاهرة – رويترد عربي| قبض الأمن المصري يوم الاثنين، على مواطن مصري عرض جسد زوجته بمواقع التواصل الاجتماعي على راغبي المتعة الحرام بمقابل مادي.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن أن التحريات أكدت تواصل شخص مع راغبي المتعة مع صفحة بـ”فيس بوك” للترويج لزوجته.

وقالت إن ذلك المواطن وهو مصري الجنسية عرض صور زوجته على عملائه بغية ممارسة أعمال منافية للآداب بمقابل مادي.

وبينت أن الأمن المصري استهدف مكان سكن المواطن وضبطهما أثناء تواجدهما بالجيزة.

وذكرت أن المتهم أقر بعد مواجهته بنشاطه، واعترفت المجني عليها باستغلال زوجها مصري لها وعرضها لعملائه بمقابل مادي.

وكشف الأمن عن ضبط (هاتف محمول للمتهم به رسائل وصور ومحادثات تؤكد نشاطه الأثم).

Advertisement

وكان مصري خسر حياته عقب اتفاقه مع 5 سيدات مصريات على ممارسة الرذيلة التي روجن لها عبر صفحة بمواقع التواصل، وكان ضحية لنزواته الجنسية.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن شبكة سيدات استقطبن الرجل وقُمن بتخديره أثناء تواجده معهن.

وبينت أنه جرى دس مسحوق مخدر بمشروب عصير باستخدام سرنجة وتقديمه له وسقوط مصري مغشيًا عليه.

وأكدت أن الرجل توفي متأثرًا بالمُخدر، فاستولت السيدات على سيارته وهاتفه، وضبطت المسروقات بحوزتهن، وسرنجة بها مادة مخدرة.

وقال الأمن المصري إنه وبمواجهتهن اعترفن بارتكابهن الواقعة في منزل مصري واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهن.

في سياق آخر، بواقعة غريبة ونادرة عاد شاب مصري إلى الحياة مجددًا رغم تأكيد وفاته من أطباء مشفى بمحافظة المنوفية ما تسبب بمشاعر متباينة.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن الواقعة بدأت حين تدهورت الحالة الصحية لمريض بفيروس كورونا المستجد.

وذكرت أن الأطباء اكتشفوا مفارقته للحياة بعدها، فقرروا إعلان وفاته وبدء إجراءات الدفن لشاب مصري .

وبينت أن: “بطل الواقعة هنا، رجل يدعى (و. ج. ر) من قرية زوير التابعة لمدينة شبين الكوم”.

ونبهت إلى أن إجراءات نقل جثمانه بدأت واستدعى المستشفى سيارة الإسعاف، لتُقلَّهُ إلى مسقط رأسه للصلاة عليه ودفنه”.

واستدركت: “لكن أثناء القيام بذلك ومع بدء تشييع الجثمان، فوجئ المشيعين فور وصول سيارة الإسعاف بأنه عاد للحياة”.

وقالت إنه تقرر إعادة توقيع الكشف الطبي عليه لشاب مصري .

وأشاروا إلى أنه اكتشف الأطباء أنه كان يعاني من التهاب رئوي؛ بسبب إصابته بفيروس كورونا، ودخل بغيبوبة.

وظن طبيب معالج أنه فارق الحياة واعتقد الأطباء بوفاته، وفور حدوث ذلك قرر ذويه نقله إلى مستشفى حكومي.

قد يعجبك ايضا