تهديد إسرائيلي “سابقة” إلى حزب الله

بيروت – رويترد عربي| وجهت “إسرائيل” يوم الأربعاء، تهديدًا جديدًا لحزب الله اللبناني، يعد سابقة من نوعه، في ظل التوتر المتواصل على حدود فلسطين الشمالية.

وقال السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون إن “كيانه سيهاجم حزب الله في حال نفذ أي عملية ضد الإسرائيليين.

وأضاف لشبكة  “i24NEWS”العبرية “إسرائيل ستدفن حزب الله تحت أنقاض لبنان في حال حصل ذلك”.

وتابع دانون: “إذا نفذ حزب الله هجوما ضد المدنيين فإن إسرائيل سترد، وسندفنه تحت أنقاض لبنان”.

وطالب الحكومة اللبنانية بتطبيق قرار1701، الذي يقضي بمنع أي مجموعة من استخدام الأسلحة داخل لبنان.

وكانت صحيفة إسرائيلية كشفت النقاب عن معرفة جهاز المخابرات العسكرية الإسرائيلية “أمان” للقبو الذي فيه أمين عام حزب الله حسن نصر الله.

وقالت صحيفة “معاريف” إن “أمان” لديه معلومات كاملة عن قبو نصر الله، إلا أن “إسرائيل” ذاتها لا تعرف إجابة السؤال الأكثر أهمية، وهو “ماذا بعد”.

Advertisement

وأشارت إلى “إسرائيل” ولبنان برئاسة حزب الله بحالة توتر وتأهب، وكل منهما ينتظر وقوع عملية ما.

وبينت معاريف أن نصر الله بإمكانه الضغط على زر ما متى يريد.

وأكد قدرته على إدخال الكيان في حالة تأهب كما حصل يوم الاثنين.

ونبهت الصحيفة إلى أنها متأكدة من رغبة حزب الله بإشعال حرب مع “إسرائيل” بظل وضع اقتصادي وسياسي صعب بلبنان.

واستدركت بالقول: “أن هذه الرغبة لن يكون لها ظهر يرتكز عليه للحزب في حرب طويلة”.

يذكر أن “حزب الله” كشف عن دور محوري لقائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني بانتصار المقاومة بحرب يوليو 2006.

وأعلن نائب الأمين العام في الحزب نعیم قاسم عن أن “سليماني تواجد باستمرار في غرفة العمليات المرکزیة وقت العدوان”.

وقال قاسم إن سليماني كان يواكب مواجهة “إسرائيل” في الغرفة لحظة بلحظة ويعطي الرأي في خططنا العسكرية ويلبي احتياجاتنا الملحة.

وأشار إلى أن سليمان كان يتواجد بشكل يومي في لبنان ورفض مغادرتها في أحلك الظروف وأصعبها كالمعارك والحروب على لبنان

وبين أن تواجده في غرفة العمليات بفعل عمله الجهادي فقط ولا دور أخر له.

قد يعجبك ايضا