جديد.. مفاوضات سد النهضة: التصدع يتسع

القاهرة – رويترد عربي| كشف وزير مصري يوم الأحد، عن جديد مفاوضات قضية سد النهضة مع اثيوبيا.

وأفاد وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبد العاطي بتباين وجهات النظر المصرية والإثيوبية بشأن سد النهضة.

وقال إن بلاده عرضت على مراقبين دوليين رؤيتها لحل قضية سد النهضة، مشيرًا إلى أنها تسعى إلى مفاوضات تنتج  حلا عادلًا.

ونقلت صحيفة “المصري اليوم” عن عبد العاطي قوله إن سد النهضة يعتبر مسألة وجودية لدى مصر التي تتأمل تحقيق اتفاق عادل للدول الثلاث.

وكان وزراء ري مصر وإثيوبيا والسودان عقدوا جلسة مفاوضات أمس بشأن سد النهضة.

لكن هذا الاجتماع لم ينجح في حل خلافات جوهرية فنيًا وقانونيًا، في حين اتفقوا على استكمال النقاشات لاحقا.

وكان خبير سدود دولي وموارد مائية فجر يوم أمس السبت، مفاجأة مدوية بشأن سد النهضة.

Advertisement

وكشف الخبير أحمد عبد الخالق في مداخلة تلفزيونية إن سد النهضة قد ينهار من تلقاء نفسه في أي لحظة.

وقال عن سد النهضة: “هناك فوالق بها نشاط للزلازل والبراكين يُمنع إطلاقًا إقامة السدود عليها”.

ورغم أن هناك مفاوضات ، أشار عبد الخالق إلى أن هناك فالقين أرضيي في القرن الأفريقي.

وبيت أن قرن منها يأخذ الهضبة الإثيوبية بينما الثاني يمتد إلى دولة أوغندا وبحيرة فيكتوريا والنيل الأبيض بشكل كامل.

وبحسب المختص الدولي فإن الفوالق المذكورة وضع نشاط جامد جدَا للزلازل والبراكين وفق ما ثبت علميًا.

ونبه إلى أن القرن الموجود في أفريقيا ويتواجد في 9 دول سينفصل عنها بالكامل.

وجدد عبد الخالق على أن “سد النهضة المتنازع عليه بين مصر واثيوبيا والسودان عرضة للانهيار”.

وأعلن عن أن الشركة التي صممته هي ذاتها من شيدت سد بنهر أومو على فالق أرضي يجاور للنيل الأزرق وينزل على كينيا.

وأكد أن السد المذكور انهار بعد 15 يومًا من ملئه مرتين، مرة عام 2016، ومرة عام 2018.

يشار إلى أن عبد العاطي أعطى أمس تعليماته لتطبيق مزيد من الاحتياطات لمواجهة سيناريو انهياره بظل إجراء مفاوضات .

وأكد أن “لدى بلاده مخاوف وقلقًا على سلامة السد وطريقة بنائه”.

قد يعجبك ايضا