جريمة بشعة تهز الكويت.. شاب سوري يقتل أمه وشرطي (فيديو وصور)

لقيت امرأة في الكويت صباح اليوم الإثنين، مصرعها داخل منزلها طعنا بالسكين على ابنها الذي يبلغ من العمر 29 عاما، والذي قتل شرطيا أيضا في وقت لاحق.

بدأت الجريمة عندما قام الشاب سوري الجنسية، من مواليد 1992، على قتل أمه الكويتية، مواليد 1967، داخل منزلهما بمنطقة القصور، عند الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

قام الأبن بطعن والدتها مما تسبب في مصرعها في الحال، ثم فر هاربا على الفور حتى استوقفه شرطي من قوة إدارة مرور محافظة الأحمدي لتحرير مخالفة مرورية له.

فانهال الجاني على شرطي المرور طعنا بالسكين حتى فارق الحياة في الشارع العام بمنطقة المهبولة.

ثم سرق السلاح الناري الخاص به، وفر هاربا من المكان.

هزت الجريمة البشعة النشطاء في الكويت بأكملها، لتقوم على الفور وزارة الداخلية الكويتية بإلقاء القبض على قاتل والدته والشرطي.

وقام رجال المباحث الجنائية بجمع التحريات حول الواقعة، وتوصلوا إلى معلومات أولية حول هوية الجاني الذي تجمعه معرفة سابقة بالمجني عليه.

حيث تم إلقاء القبض عليه عندما كان مختبئا في منطقة الوفرة بعد أن أبدى مقاومة شديدة.

حيث تم إطلاق الرصاص على قدمه لإيقافه، حيث تم نقله في سيارة إسعاف إلى المستشفى.

بالإضافة إلى ذلك كشف مصدر أمني أن الوافد السوري المتهم بارتكاب جريمتي قتل أمه وشرطي المرور.

وأصيب بطلقات نارية في ساقه وساعده.

وذلك قبل ضبطه من قبل فرقة الاقتحام بالقوات الخاصة، بالقرب من إحدى المزارع في منطقة الوفرة.

جراء اشتباكه معهم بسلاح شرطي المرور الذي سرقه وهرب عقب قيامه بقتله.

وأكد المصدر، إن المتهم بادر بإطلاق النار على فرقة الاقتحام.

حيث رفض الامتثال لأوامرهم بتسليم نفسه، وأطلق النار عليهم.

حيث أدى مقاومة شديدة، الأمر الذي استدعى مبادلته إطلاق النار.

وإصابته والقبض عليه وتم نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج.

كما تم وضعه تحت حراسة أمنية مشددة انتظارا لتحسن حالته الصحية.

علاوة على ذلك لم تكشف الشرطة عن الأسباب التي دفعت الشاب السوري لقتل والدته الكويتية، وقتله لملازم الشرطة الكويتي الذي حاول إيقافه.

شرطي المرور
شرطي المرور
اصابة قاتل أمه في الكويت
اصابة قاتل أمه في الكويت
اصابة قاتل أمه في الكويت
اصابة قاتل أمه في الكويت

قد يعجبك ايضا