جلسة لـ”النواب المصري” تتحول إلى حلبة مشادة

القاهرة – رويترد عربي

حصلت مشادة كلامية في مجلس النواب المصري يوم الأحد، على خلفية اختلاف على مشروع قانون يختص بقطاع الأعمال الجديد.

وأفادت صحيفة “المصري اليوم” المحلية بأن المشادة حصلت بين رئيس مجلس النواب المصري على عبد العال، والنائب هيثم الحريري.

وقالت إن سبب مشادة النائبين يعمشود لاختلاف تعديل بنود مشروع قانون قطاع الأعمال الجديد، وتحديدا المتعلق بتمثيل العمال في مجلس الإدارة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحريري اعترض على خفض تمثيل العمال في مجلس الإدارة.

وكانت نسبة تمثيل العمال تقدر بـ 50% وأصبحت في التعديل الجديد 1 أو 2 من أعضاء مجلس الإدارة فقط.

وأكدت أن التعديل تسبب في انفعال النائب في كلمته.

Advertisement

وأشارت “المصري اليوم” إلى تدخل رئيس المجلس من أجل وقف اتهامات النائب لمجالس الإدارات بـ”الفساد”، قائلًا إنه بدون أدلة.

وخاطب عبد العال للحريري: “من حقك التحدث ولكن ليس من حقك إطلاق عبارات تخوين أو فساد لأحد بدون أدلة”.

وأكمل في مشادة استمرت لوقت: “أنت صاحب مصلحة لأنك تعمل في قطاع الأعمال”.

ورد الحريري على ذلك بالقول: “أنا نائب عن الشعب ومفيش على رأسي بطحة ومليش مصلحة”.

وعلى إثرها انفعل عبد العال قوله: “من على رأسه بطحة اتكلم كويس، من حقك تتكلم لكن مش من حقك تطلق عبارات تخوين أو فساد لأحد بدون أدلة”.

وقال: “لن أفرط في حقي أبدًا.. وقسما بالله العظيم لو تلك الكلمات قيلت وأنا لو مش رئيس مجلس لكان حسابك عسير بالقانون”.

وأكمل عبد العال مشادة مع الحريري: “ما قاله يصل إلى حد ارتكاب الجريمة، بل بالفعل ارتكب جريمتين يعاقب عليهم قانون العقوباب”.

واستطرد: “سأحتفظ بحقي القانوني حتى أريك كيف ستحاسب على هذه الكلمات في يوم من الأيام”.

وتابع رئيس المجلس: “سأحاسبك حسابًا عسيرًا بعد المجلس، ولن أكون علي عبدالعال لو لم أحاسبك”.

وأكمل بقوله: “ليس معنى أن لدي حصانة أن أسب الناس”.

وختم عبد العال في نهاية مشادة النائبين: “من يريد تسجيل موقف فليفعل وينشره على يوتيوب أو غيره، ولكن لابد أن يحاسب حتى لا يتمادى”.

قد يعجبك ايضا