حزمة منافع سكنية وإعفاءات في أبوظبي.. لهذا السبب؟

الإمارات – رويترد عربي| قرر عهد أبوظبي محمد بن زايد صرف قروض سكنية وأراض ومساكن وإعفاء أسر متوفين ومتقاعدين من سداد مستحقات قروض سكنية، بمناسبة اليوم الوطني للإمارات.

وأفادت صحيفة “الاتحاد” المحلية بصرف قروض سكنية وأراض سكنية ومساكن وإعفاء أسر متوفين ومتقاعدين من سداد مستحقاتها.

وقالت إن القيمة الإجمالية للقروض في أبوظبي بلغت 7 مليارات درهم (2 مليار دولار).

وأشارت الصحيفة إلى أنه استفاد منها 6100 مواطن في إمارة أبوظبي.

وبينت أن الحزمة تأتي بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 49.

ولفتت إلى أنها استكمالاً للحزم السكنية لعام 2020 بلغت قيمتها حوالي 15.5 مليار درهم (4.22 مليار دولار).

ويصادف اليوم الوطني للإمارات 2 ديسمبر من كل عام، وتحتفل فيه أبو ظبي بذكرى اتحادها الذي تأسس عام 1971.

Advertisement

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي أصدر قرارًا بسداد تكاليف علاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا المستجد عن طريق استخدام “الخلايا الجذعية”.

وكان مركز أبو ظبي للخلايا الجذعية قد أعلن مؤخرا عن تمكنه من الوصول إلى العلاج المساعد ونجاح التجربة على 73 حالة.

وقالت إنه تعافت بعد إدخال العلاج إلى الرئتين من خلال استنشاقه بواسطة “رذاذ ناعم”.

وتهدف مبادرة ولي العهد إلى تشجيع الأبحاث الطبية لتطوير مصل داعم للمصابين بوباء كوفيد-19.

وأشار إلى أن المبادرة بالإمكانات البشرية والفنية، وتسهيل تدابير تعميمه على كافة مستشفيات الدولة.

ويستهدف من العلاج، الحالات الحرجة، ويعكس العلاج إضافة لإجراءات الطبية المتخذة؛ تظافر الجهود للإسهام في وضع حد للوباء.

وأما عن تفاصيل العلاج في أبوظبي ، فيتم ”استخراج الخلايا الجذعية من دم المريض وإعادة إدخالها بعد تنشيطها”.

وجرى تجربة هذا العلاج في الإمارات على العديد من الحالات المصابة والتي شفيت بعد تلقيها إياه.

ويقوم التأثير العلاجي على تجديد خلايا الرئة، وتعديل استجابتها المناعية.

وسيكون ذلك لمنعها من المبالغة في رد الفعل على عدوى كورونا، والتسبب في إلحاق الضرر بمزيد من الخلايا السليمة.

قد يعجبك ايضا