حظر تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة الأمريكية.. تعرف على الأسباب

يواجه تطبيق تيك توك العالمي دعوات بالحظر والحجب داخل الولايات المتحدة الأمريكية وهو ما دعا إليه السيناتور الجمهوري ماركو روبيو.

حيث ناشد الرئيس الأمريكي جو بايدن بضرورة حجب تطبيق “تيك توك” للفيديوهات القصيرة، خاصة بعد أن أصبحت الحكومة الصينية.

تمتلك حصة كبيرة في الشركة التكنولوجية التي طورت التطبيق.

وقال ماركو روبيو في بيان له: عدوانية بكين توضح أن النظام يرى في التطبيق امتدادا للدولة الحزبية، وعلى الولايات المتحدة أن تتعامل معه بالطريقة المناسبة.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب حاولت حجب التطبيق “تيك توك” إلى جانب تطبيق “وي تشات”.

حيث اعتبرت الإدارة الأمريكية وقتها أن تلك التطبيقات تمثل تهديدا على الأمن القومي الأمريكي.

إلا أن محكمة أمريكية أوقفت تنفيذ مرسوم ترامب حتى قامت إدارة جو بادين في يوليو الماضي بإلغاء القرار بشكل نهائي.

Advertisement

يذكر أن الحكومة الصينية أشترت يوم الاثنين الماضي حصة في شركة ByteDance Technology كما حصلت على مقعد في مجلس إدارتها. 

وتعد تلك الشركة هي أحد المكونات الرئيسية لمجموعة ByteDance الشركة الأم لتطبيق “تيك توك”.

في نفس السياق فرضت السلطات الهولندية غرامة قدرها 750 ألف يورو، على تطبيق “تيك توك” على أنه التطبيق يقوم بانتهاك خصوصية الأطفال الصغار في هولندا.

علاوة على ذلك قالت هيئة حماية البيانات الهولندية أن معلومات تحميل التطبيق تكون مكتوبة باللغة الإنجليزية.

وبالتالي لا يستطيع الأطفال الهولنديين الصغار فهمها بسهولة.

كما أشارت الهيئة في بيان أن تيك توك لم يوفر تفسيراً ملائماً لكيفية جمع التطبيق البيانات الشخصية ومعالجته واستخدامه إياها.

كما ترى الهيئة الهولندية أن ذلك يعد انتهاكاً لقانون الخصوصية الذي يقوم على مبدأ توفير فكرة واضحة للمستخدمين.

إلى جانب أن الهيئة بدأت تحقيقها العام الماضي بشأن الشبكة الاجتماعية الشهيرة التي يبلغ عدد مستخدميها في هولندا ثلاثة ملايين ونصف مليون.

وقدمت الشركة المالكة للتطبيق اعتراضاً على قيمة الغرامة، وأعتبرت أن سياسة الخصوصية الخاصة بها.

بها ملخص قصير وسهل يمكن للمستخدمين الأصغر سناً التعرف عليه علاوة على أنه أصبح متاحا باللغة الهولندية منذ يوليو (تموز) 2020.

قد يعجبك ايضا