حقيقة إدارة حكم إسرائيلي مباراة المغرب والجزائر في كأس العرب

 

الدوحة – رويترد عربي | تناقلت تقارير دولية أنباء عن تعيين حكم إسرائيلي لإدارة مباراة المغرب والجزائر المقررة يوم السبت المقبل، ضمن الدور ربع النهائي لبطولة كأس العرب “قطر 2020”.

وزعمت أن حكما دوليا إسرائيليا سيدير المباراة المرتقبة بين المنتخبين، قبل أن تسارع صحف ومواقع مغربية هذه الإشاعات.

وأكد موقع “البطولة” أن إدارة مباراة الجزائر والمغرب في كأس العرب لم تسند إطلاقًا لحكم إسرائيلي.

ونقل عن مصدر وصفه بـ”المطلع” أن لائحة الحكام الذين تمت المناداة عليهم لقيادة مباريات البطولة العربية، لا تضم اسم أي حكم إسرائيلي.

وبين أن الطاقم التحكيمي الذي سيقود الديربي المغاربي بين “أسود الأطلس” و”الخضر”.

وذكر أنه سيحدد بوقت لاحق اليوم الخميس.

Advertisement

ولم يعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عن أسماء حكام مباريات دور الثمانية لبطولة كأس العرب بقطر برعايته.

ويشير ذلك إلى تأكيد أن خبر تعيين حكم إسرائيلي لمباراة المغرب والجزائر لا أساس له من الصحة.

وسمحت اللجنة المنظمة المحلية لكأس العرب في قطر، بالحضور الجماهيري لمباريات ملحق تصفيات البطولة.

على أن يكون عدد الجمهور المسموح به لحضور مباريات الملحق 30% من الطاقة الاستيعابية للاستادات في قطر.

كما اختارت اللجنة استاد خليفة أحد ملاعب بطولة كأس العالم 2022 لاحتضان التصفيات، علاوة على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.

وهو الملعب الذي سبق له استضافة مباراة السوبر الإفريقي بين الأهلي ونهضة بركان المغربي.

التي أقيمت خلال الأيام الماضية وأنتهت بفوز الأهلي بهدفين دون رد.

ويلتقي في ملحق تصفيات كأس العرب المقامة في قطر كل من:

عمان × الصومال، لبنان × جيبوتي، الأردن × جنوب السودان، البحرين × الكويت، موريتانيا × اليمن، فلسطين × جزر القمر.

علاوة على لقاء كل من ليبيا × السودان.

تجدر الإشارة إلى أن منتخب مصر يقع في المجموعة الرابعة التي تضمن كل من الجزائر، والفائز من لبنان ضد جيبوتي وليبيا ضد السودان.

وتقام البطولة في قطر خلال الفترة من 31 نوفمبر وحتى 18 ديسمبر، وتلعب المباريات في 6 ملاعب من استادات مونديال 2022.

بطولة كأس العرب في قطر هي البطولة التي تعود بعد توقف لأكثر من تسع سنوات ويشارك فيها منتخبات الدول العربية.

البطولة تقام في شهر ديسمبر المقبل، تحت رعاية الاتحاد الدولي لكرة القدم، على أن بطل النسخة الأخيرة منها هو المنتخب المغربي.

بدأت بطولة كأس العرب في لبنان عام 1963 دون أن يتم تحديد موعد محدد لإقامتها، بسبب الظروف المختلفة للاتحادات القارية.

ولا تضع القواعد المنظمة للبطولة أي شروط حول مشاركة المنتخب الأول في البطولة، أو أي منتخب آخر.

حيث يمكن لكل دولة اختيار المنتخب الذي يمثلها سواء منتخب الشباب أو المنتخب الأولمبي.

استضافت المملكة العربية السعودية، النسخة الأخيرة من البطولة التي أقيمت عام 2012، والتي شهدت مشاركة 11 منتخبًا.

وفاز باللقب أسود الأطلسي منتخب المغرب، على حساب المنتخب الليبي بركلات الترجيح.

قد يعجبك ايضا