دكتوراه محمد رمضان المفبركة تثير الجدل داخل وخارج لبنان

أثار نبأ حصول الفنان المصري محمد رمضان على الدكتوراة الفخرية من المركز الألماني ببيروت الكثير من الجدل خلال مواقع التواصل الاجتماعي أمس.

فبين مؤيد ومعارض لهذا الإعلان، إلا أن الكثيرين ذهبوا في البحث حول الجهة التي أعطت رمضان هذه الدرجة العلمية الكبيرة.

الجهة الأولى التي أعلنت استنكارها لهذه الجائزة كانت السفارة الألمانية بالقاهرة التي أعلنت عدم وجود أي علاقة.

بين المركز الثقافي الألماني في لبنان والحكومة الألمانية، وأن المركز يتخذ الجنسية الألمانية أسما فقط ولا يتمتع بأي شرعية على الاطلاق.

كما أصدرت السفارة الألمانية بالقاهرة بيانا توضيحيا عبر الفيسبوك أكدت خلاله أن ليست كل المؤسسات والشركات.

 التي تستخدم كلمة “ألمانيا” معتمدة أو تتبع الحكومة الألمانية.

وورد في البيان: دائما نشعر بالإطراء لرؤية كم من الناس يحبون كلمة (ألمانية).

Advertisement

 لكن ضع في اعتبارك أنه ليست كل المؤسسات أو الشركات التي تقدم أو تستخدم كلمة ألمانيا معتمدة وتابعة للحكومة الألمانية.

وأضاف البيان: لا علاقة بين الحكومة الألمانية وما يسمي بالمركز الثقافي الألماني بلبنان.

 إذا أردتم الحصول على أخبار ومعلومات موثقة حول ألمانيا وسياساتها الخارجية ومراكزها الثقافية الرسمية.

قوموا بمتابعتنا ومتابعة معهد جوتة والهيئة الألمانية للتبادل العلمي.

وفي نفس السياق قال عباس مرتضى، وزير الثقافة اللبناني، أن الوزارة لم تتدخل في انتقاء المكرمين من قبل لجنة جائزة أفضل الدولية التي يمنحها المركز الألماني الدولي.

حيث أنه لا يعرف المعايير التي على أساسها اختيار المكرمين.

وصرح أيضا: دور الوزارة في هذا التكريم لم يتعد دور الرعاية التي طلبها المركز بشكل رسمي منا.

 ونحن أرسلنا المدير العام للوزارة الدكتور علي الصمد، ليمثل الوزارة حضورياً فقط لا غير.

محمد رمضان يحصل على الدكتوراة الفخرية من لبنان

وأضاف الوزير: وزارة الثقافة اللبنانية ليس لديها صلاحيات إعطاء أي دكتوراه فخرية أو أي ألقاب أو أوسمة رسمية.

وأكد على أن تلك الألقاب تمنح من قبل رئاسة الجمهورية والجامعة اللبنانية الرسمية في البلاد.

جهاد الأطرش، نقيب الفنانين والممثلين المحترفين، صرح بأنه فوجئ بتكريم رمضان وعرف به عبر وسائل التواصل فقط.

وأكد أنه لا يحق لأي مركز ثقافي إعطاء دكتوراه فخرية، حيث أن ذلك له قواعد وأسس، ونعمل على استشارة بعض الجهات القانونية في ذلك.

فريد بوسعيد رئيس نقابة محترفي الموسيقى والغناء فى لبنان صرح بأن النقابة ليست لها علاقة بمنح محمد رمضان الدكتوراه الفخرية.

وطلب من منظمي الاحتفال والمركز الألماني إصدار بيان يوضح إخلاء مسؤولية نقابته عن هذا التكريم وهذه الدكتوراه.

وأعطاهم مهلة حتى الاثنين وإلا سيلجأ الى القضاء بشكل رسمي.

قد يعجبك ايضا