دلال عبدالعزيز تبعث برسائل جديدة لسمير غانم.. ماذا كتبت فيها

تحسنت الحالة الصحية للفنانة المصرية دلال عبدالعزيز داخل المستشفى التي تخضع خلالها للعلاج من متلازمة فيروس كورونا.

والتي أدت إلى احتجازها في المستشفى لمدة تتجاوز الشهرين ونصف، بسبب الإصابة بمضاعفات فيروس كورونا وتليف الرئة بشكل كبير.

وكتب دلال رسالتين جديدتين لزوجها الفنان الراحل سمير غانم، عقب تحسنت حالتها الصحية، حسبما نشرت صحيفة أخبار اليوم المصرية.

حيث كتبت في الرسالة الأولى: إن أكثر ما يؤلمني ليس المرض، ولكن الألم الذي يشعر به سمير من نفس المرض.

بينما جاء خلال الرسالة الثانية: أشعر بوجع سمير غانم وصعوبة المرض، لكن ثقتي في الله لا حدود لها.. طيبة سمير ستنجيه من المرض.

واتفق الأطباء على الرد الخاص على اسئلة دلال عبدالعزيز المستمر عن حالة زوجها الفنان سمير غانم الصحية، حيث أنه يعاني من نفس المرض.

علاوة على ذلك فأن حالته الصحية مستقرة، إلا أنها لا تستطيع رؤيته لأنه معزول وممنوع من الزيارة وحين تسمح الفرصة لذلك ستزوره.

Advertisement

تجدر الإشارة إلى الفنان سمير غانم توفي قبل أكثر من 40 يوما متأثرا بإصابته بالفطر الأسود جراء فيروس كورونا.

حيث أدت الإصابة إلى حدوث مضاعفات كبيرة أثرت على الحالة الصحية لكليته وسببت له فشلا كلويا.

أكد الدكتور محمد النادي عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في مصر أن تأخر شفاء الفنانة دلال عبدالعزيز، يعود إلى إصابتها بتليف الرئة.

وأشار إلى أن حالة دلال عبد العزيز الصحية تستقر أحيانا وأحيانا لا، علاوة على أنها بحاجة إلى الأكسجين بشكل مستمر.

وأضاف إلى أنها تحتاج لفترة طويلة حتى تعود للحياة بشكل طبيعي، حيث أن فيروس كورونا يترك وراءه مجموعة من المضاعفات قد تستمر 3 أشهر.

وأضاف: ضيق في التنفس، تلف الرئة، تنميل، آلام في العظام والصدر والبطن، الشعور بالاختناق، والرغبة في العزلة والوحدة، والنهجان.

وتابع أنها تستطيع التنفس دون أجهزة تنفس صناعي، إلا أن هذا قد يتسبب في نقص الأكجسين داخل جسمها، لذلك يفضل الأطباء وضعها على جهاز تنفس.

وأعرب عن أمنيته بأن تتعافى سريعا حتى تعود مرة أخرى لأسرتها وجمهورها في أقرب وقت.

بدأت الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز، في الحديث بشكل مستمر حول الصحية لزوجها الراحل سمير غانم.

 حيث لا تعلم حتى هذه اللحظة أنه فارق الحياة.

وكشفت مصادر مقربة من الفنانة، أنها بدأت تشعر برحيل زوجها، إلا أنها تتردد في حديثها وتقول داما: أنا راضية بأمر الله.

وأكد الأطباء لابنتي دلال عبدالعزيز أهمية عدم تأكيد شعورها بوفاة زوجها، حيث أن ذلك قد يقلل من رغبتها في تلقي العلاج.

وأشارت بعض المصادر إلى أنه عند الفنانة عليه يكون الرد أن حالته الصحية غير مستقرة.

ولا تختلف كثيرا عن حالتها، بالإضافة إلى أنه غير قادر على الحديث.

أثار الفريق الطبي المعالج للفنانة المصرية دلال عبدالعزيز القلق.

بسبب إعلانه زيادة مشاكل الرئة التي تعاني منها الفنانة على الرغم من شفائها من فيروس كورونا.

وأشار الفريق الطبي إلى أن الرئة تتآكل بشكل كبير، وهو ما يؤثر على عملية التنفس بشكل واضح.

وأكد الفريق الطبي أن عائلة الفنانة ابنتيها دنيا وإيمي سمير غانم وزوجيهما رامي رضوان وحسن الرداد.

متواجدون بشكل دائم معها في المستشفى.

علاوة على ذلك فهي لا تعلم حتى الآن بوفاة زوجها الفنان سمير غانم، وهي التعليمات التي أكدت عليها أسرتها خوفًا على صحتها.

وأشارت مصادر مقربة إلى أنه تم التشديد على الطاقم الطبي، بعدم التحدث عن حالتها الصحية، وتقليل عدد الطاقم الطبي المختص بمتابعة حالتها الصحية.

فيما أكد الطبيب المصري محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية.

أن الحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز أصبحت من الحالات النادرة في الاصابة بكورونا.

حيث قال أنه من خلال متابعة التطورات الخاصة بالوضع الصحي للفنانة المصرية.

أكد أن حالتها دخلت بين نسبة الحالات النادرة التي تعاني من ”بوست كوفيد سندروم“.

وهو المصطلح الطبي الذي تم إطلاقه على مرحلة ما بعد التعافي من فيروس كورونا ”كوفيد-19″، وظهور النتيجة سلبية.

والتي تعرف أيضا بأنها متلازمة كوفيد طويل الأمد.

وذهب تاج الدين، إلى أن هناك 43 عرضا يصاب بها مريض كورونا بعد التعافي، مشيرا إلى أن حالة الفنانة دلال عبدالعزيز، من بين هؤلاء.

حيث أنها تعاني من تليف في الرئتين، وهو العرض الذي يعاني منه أيضا الإعلامي المصري وائل الإبراشي.

وأردف إلى أن نسبة معاناة مرضى كورونا من تليف الرئتين بعد الإصابة بالفيروس، قليلة وتصل إلى ما بين 10% و 15%.

مشيرا إلى أنه من بين الأعراض أيضا وجود ألم في بعض مناطق الجسم، وعدم القدرة على بذل المجهود، وصعوبة جزئية في التنفس.

أو الإحساس بحالات احتقان أو حدوث تليفات في الرئة.

طلبت الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز من المستشفى الخاص الذي تعالج فيه من إصابتها بفيروس كورونا.

بعض الأوراق وقلم وهو المطلب الذي أثار دهشة الفريق المعالج لها.

الفريق الطبي المعالج للفنانة أكد أن حالتها الصحية تتحسن كل يوم.

على عكس التقارير التي أشاعت خلال الفترة الماضية أن حالتها تتدهور يوميا.

وأوضحت بعض المصادر المقربة من الفنانة دلال عبدالعزيز في المستشفى.

أنها كتبت في إحدى تلك الأوراق رسالة مؤثرة جدا لزوجها الراحل سمير غانم.

حيث أن الفنانة الكبيرة لا تعرف حتى الآن خبر وفاته. 

ووفقا لمصادر خاصة لصحيفة ”الوطن” فإن الفنانة كتبت: إن أكثر ما يؤلمني ليس المرض.

 ولكن الألم الذي يشعر به سمير من نفس المرض.

تجدر الإشارة إلى أن الفنان سمير غانم توفي بعد إصابته بفيروس كورونا، نتيجة لمضاعفات اصابة الكلى.

ما أدى إلى وفاته في أحدى المستشفيات الخاصة بعد صراع مع المرض.

قد يعجبك ايضا