رد “غريب” من مصر على أنباء ملء سد النهضة سرًا

القاهرة – رويترد عربي| ردت مصر يوم الثلاثاء، على أنباء متداولة بشأن شروع دولة إثيوبيا بعملية ملء “سد النهضة” سرًا رغم استمرار المفاوضات.

وقالت وزارة الموارد المائية والري المصرية في بيان إنه لا تتوفر لديهم أي معلومات حول ذلك، مبينة استمرار الحوار مع إثيوبيا والسودان.

ودعا المتحدث باسم الوزارة محمد السباعي كل من يقول إن “عملية ملء سد النهضة في هذا الوقت إلى اثبات هذا الكلام”.

ونبه إلى أن السؤال هنا إلى من يتداول هذه الأنباء، وأن عليه أن يُثبت صحة قوله من عدمه.

وأكد السباعي أن مفاوضات سد النهضة وتفاصيل ملء السد متواصلة بين مصر والسودان وإثيوبيا.

واستدرك بقول: “لا جديد حتى نعلن عنه في وقتنا الراهن”.

وقال السباعي: “نأمل أن ينتج عن اجتماعات اليوم شيء جديد خاصة بما يتعلق في ملء السد”.

Advertisement

وكان قيادي بقوى “الحرية والتغيير” السودانية الحكومة الإثيوبية بدأت ملء سد النهضة سرا.

وكشف القيادي محمد وداعة أن هذا الفعل أدى إلى نقص حصة المياه في السودان.

وأكد أن هناك أدلة تؤكد ملء السد. وفق وكالة ريا نوفوستي.

وكانت دولة مصر طرحت أمس ما قالت إنه مقترح أخير لحل أزمة سد النهضة مع اثيوبيا.

وقالت وزارة الري المصرية في بيان إن المقترح سيساعد في تحقيق أمل إثيوبيا في توليد الكهرباء، ويحول دون حدوث ضرر لمصالح مصر والسودان.

وبينت أن فريقها المفاوض اجتمع مجددًا مع مراقبين وخبراء لعرض مقترح إزاء ملء وتشغيل سد النهضة.

وذكرت الوزارة أن اللقاء ناقش جوانب فنية وقانونية لقضية ملء السد، مشيرًا إلى أنه قدم تفاصيل ومعلومات عن الوضع المائي لمصر.

ونبهت إلى أنه قدم مقترح (لم تحدده) يتوافق مع المعايير الدولية والمرتبطة بهكذا قضايا وعرضت أهم ملامحه.

وكان وزير الموارد المائية والري المصري محمد عبد العاطي كشف عن تباين وجهات النظر المصرية والإثيوبية بشأن سد النهضة.

وقال إن بلاده عرضت على مراقبين دوليين رؤيتها لحل قضية ملء سد النهضة، مشيرًا إلى أنها تسعى إلى مفاوضات تنتج حلا عادلًا.

ونقلت صحيفة “المصري اليوم” عن عبد العاطي قوله إن سد النهضة يعتبر مسألة وجودية لدى مصر التي تتأمل تحقيق اتفاق عادل للدول الثلاث.

وكان وزراء ري مصر وإثيوبيا والسودان عقدوا جلسة مفاوضات أمس بشأن سد النهضة.

لكن هذا الاجتماع لم ينجح في حل خلافات جوهرية فنيًا وقانونيًا، في حين اتفقوا على استكمال النقاشات لاحقا.

وكان خبير سدود دولي وموارد مائية فجر يوم أمس السبت، مفاجأة مدوية بشأن ملء سد النهضة.

وكشف الخبير أحمد عبد الخالق في مداخلة تلفزيونية إن سد النهضة قد ينهار من تلقاء نفسه في أي لحظة.

وقال عن سد النهضة: “هناك فوالق بها نشاط للزلازل والبراكين يُمنع إطلاقًا إقامة السدود عليها”.

ورغم أن هناك مفاوضات ، أشار عبد الخالق إلى أن هناك فالقين أرضيي في القرن الأفريقي.

وبيت أن قرن منها يأخذ الهضبة الإثيوبية بينما الثاني يمتد إلى دولة أوغندا وبحيرة فيكتوريا والنيل الأبيض بشكل كامل.

وبحسب المختص الدولي فإن الفوالق المذكورة وضع نشاط جامد جدَا للزلازل والبراكين وفق ما ثبت علميًا.

ونبه إلى أن القرن الموجود في أفريقيا ويتواجد في 9 دول سينفصل عنها بالكامل.

وجدد عبد الخالق على أن “ ملء سد النهضة المتنازع عليه بين مصر واثيوبيا والسودان عرضة للانهيار”.

وأعلن عن أن مقترح الشركة التي صممته هي ذاتها من شيدت سد بنهر أومو على فالق أرضي يجاور للنيل الأزرق وينزل على كينيا.

وأكد أن السد المذكور انهار بعد ملء بيوم 15 مرتين، مرة عام 2016، ومرة عام 2018.

قد يعجبك ايضا