رد فعل صادم من زوجة الطبيب المتحرش بالفتاة المصرية

تفاعلت زوجة الطبيب البرازيلي المتحرش الذي ألقت السلطات المصرية عليه مؤخرا، بشكل غريب على مواقع التواصل الإجتماعي.

عقب انطلاق الكثير من الحملات الإلكترونية في البرازيل والبرتغال، على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي هاجموا خلالها طبيبا برازيليا اعتقلته السلطات المصرية أمس.

عقب تحرشه بموظفة مصرية في أحد البازارات السياحية بمدينة الأقصر.

وتصوير فعل التحرش اللفظي بها ورفعه على الحساب الحساب الخاص به على انستغرام.

إلا أن زوجة الدكتور فيكتور سورينتينو فاجأت الجميع ودافعت عنه، ولم ترى أي مشكلة في الفعل الذي قام به زوجها الطبيب المتحرش.

وخلال الفيديو المزعوم يدخل الطبيب إلى البازار السياحي، ومع عدد قليل من الأصدقاء، وقام بتصوير الموظفة ووجه إليها مجموعة من الأسئلة.

وقامت الموظفة بمجاراة الطبيب على أنه زبون لكنها لم تفهم أي شئ من اللغة البرتغالية التي يتحدث بها، ولم يفصح لها عن معنى الأسئلة التي يوجهها إليها.

Advertisement

حيث أخذ يطرح عليها مجموعة من الأسئلة التي تحمل طابع جنسي.

إلا أن الموظفة المتحجبة ظنت أن الأسئلة محترمة، وهي تعرض عليه عدداً من أوراق البردي.

الفيديو الذي وضعه الطبيب على حسابه على انستغرام استاء الآلاف 963 ألفا يتابعونه.

حيث قالوا أن هذا الفعل المشين ينم على عقلية مريضة.

الطبيب ذهب مرة أخرى إلى الفتاة في البازار، واعتذر لها وأوضح أنه لم يكن يقصد إهانتها.

وأنه اعتبر الفيديو الأول مجرد مزاح بريء.

إلا أن السلطات المصرية علمت سريعاً بما فعل، وباشرت عملية اعتقاله.

علاوة على ذلك انطلقت العديد من حملات الدفاع عن الفتاة في مصر والدول العربية.

تطالب بمحاسبة الطبيب المتحرش من خلال تفعيل هاشتاغ “حاسبوا_المتحرش_البرازيلي” في تويتر والفيسبوك.

زوجة الطبيب المتحرش وتدعى كاميلا مونتريو أكدت أن زوجها لم يقصد أي شئ يدعو إلى التحرش في الفيديو.

وأن النية البريئة من جانب زوجها كانت في محاولة خلق محتوى ترفيهي.

قد يعجبك ايضا