سائق “توك توك” بمصر يعثر على كنز ويعيده لأصحابه

 

القاهرة – رويترد عربي| عثر سائق مركبة “توك توك” بمصر “كنز”، وهو مبلغ مالي كان قادرا به على حل مشاكله المتراكمة، غير أنه فضل إعادة المبلغ إلى صاحبه.

وأفاد موقع صحيفة “الوطن” المحلية بأن محمد شقراني (45عامًا) بصعيد مصر على حقيبة بها 140 ألف جنيه مصري (الدولار 15.70جنيه).

وأفاد بأنه لا يملك هاتفًا محمولًا أو أثاثًا لمنزله، وكان يعمل حمال لكن تعرض لإصابة بظهره منعته عن العمل فتراكمت الديون عليه بمصر .

وأشار إلى أنه مطالب بسداد مبلغ يقدر بـ9 آلاف جنيه، فاضطر للعمل كسائق توك توك ودفع شهر 900 جنيه من قيمة الدين.

وقال: “كنت بجري وكأنها فلوسي، خايف صاحبها يجراله حاجة أو يجيله جلطة ولا يموت عشان ضاعت منه”.

وأضاف شقراوي: “هو كان أهم حاجة عندي ومفكرتش غير بكدة بمصر ، ومبصتش لجنيه منها، الغنى غنى النفس”.

عثر شقراني فعلًا على صاحب الحقيبة، وهو يسكن في قريبة بعيدة نسبيا عن قريته.

وذهب إلى صاحبها وسلمه الحقيبة، فكافأه صاحب الكنز المفقود بمصر بأن أعطاه 3 ألاف جنيه.

وكان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي كشف قبل أيام عن أن بلاده سجلت زيادة بأعداد المواطنين بمصر بلغت 35 مليون خلال عامي 2000 و2020.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن مدبولي كشفه المبلغ الذي تنفقه الدولة المصرية على كل مواطن منذ ولادته، وحتى يبلغ سن العشرين.

وجاءت تصريحاته بفاعليات الندوة التثقيفية الـ32 للقوات المسلحة بمصر التي أقيمت بعنوان “أكتوبر 73.. رمز البقاء والنماء”.

وأوضح مدبولي أن بلاده تنفق على المواطن منذ ولادته وحتى بلوغه سن العشرين عامًا، 13100 جنيه سنويا.

وأشار إلى أن هذه الفئة العمرية تشكل 44.7 مليون من إجمالي تعداد السكان بمصر.

وذكر أن الرقم يشمل الإنفاق على الخدمات التعليمية والرعاية الصحية والحماية الاجتماعية وتحسين جودة الحياة.

وفي سياق آخر، قررت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي بمصر مؤخرًا خفض سعر الفائدة بنسبة 0.5 في المائة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.