سبب صادم وراء قتل إسلام لـ سلمى الشوادفي.. مستجدات مثيرة بقضية فتاة “الإعلام” في مصر

 

القاهرة – رويترد عربي| انتشرت مستجدات جديدة بشأن جريمة قتل طالبة كلية الإعلام سلمى بهجت على يد زميلها في مصر، الذي سدد 15 طعنة لها من الأمام وطعنتين من الخلف، وتركها مضرجة بدمائها، ثم لاذ بالفرار.

وانتشر أصدقاء للطالب المتورط في جريمة القتل وهو إسلام محمد فتحي منشورا له في 18 يوليو الماضي على صفحة فيسبوك.

وكذلك تقديم الاستشارات القانونية تحت اسم “المستشار القانوني أون لاين” في مصر.

وتساءل المتهم عن “حل قانوني” لمشكلته، التي قال فيها: “لو واحدة ارتبطت بواحد في فترة الأبحاث في الجامعة لمدة 3 سنين وفضلت معاه”.

وأضافت: “استنزفت منه فلوس كتير كان متحمل كل مصاريفها على مدار الـ3 سنين في جامعة خاصة”.

وتابع المتهم: “كل شيء أكل وشرب وهدايا من لازوردي -محلات متخصصة في المشغولات الذهبية – ومصاريف ملازم وكتب ومواصلات”.

Advertisement

كما أوضح المتهم، أن علاقته بالمجني عليها تسببت في رسوبه بالدراسة، لانشغاله بتنفيذ كافة المقررات العملية الخاصة بدراستها.

ولفت إلى أنهما بقيا على علاقتهما حتى تخرجت الفتاة بينما عاد هو للدراسة وفي الآخر تقوله مش بحبك ومش عايزة أكمل معاك والحب مش إجباري”.

واستطرد: “تعمله بلوك من كل وسائل التواصل الاجتماعي حتى والدها عمله بلوك” لافتا إلى أنه “لا يعلم عنها شيء منذ شهرين”.

وتساءل المتهم: “مفيش حل قانوني للتعب النفسي اللي فيه الشخص دا”، خاصة أنه يملك صوراً وتسجيلات صوتية تثبت كلامه “.

ونبه إلى أنه “كوابيس وبكاء وضغط نفسي شديد ولا يعرف ينام ولا ياكل وحالته الصحية متدمرة”.

وتداول مغردون رسالة توعد فيها الطالب الجامعي إسلام محمد بقتل زميلته سلمى بهجت.

كما انتشر على نطاق واسع مقطع فيديو أثار حالة غضب واسعة في مصر، إذ يظهر تعدي شخصين بالضرب المبرح على فتاة مقيدة بالحبال في الإسماعيلية.

وقالت الأجهزة الأمنية في مصر إن زوج شقيقتها وشقيقها الصغير تعديا على المجنى عليها بالضرب عقب تقييدها بالحبال.

وذكرت أن ذلك بتحريض من والدتها وخالها لاعتياد المجنى عليها ترك مسكنها في مصر.

وأشارت إلى تصوير شقيقة المجني عليها واقعة التعدي على شقيقتها بقصد تأديبها.

وأوضحت التحريات أن الحادثة وقعت بغضون عام 2021، وعادت مع خلاف عائلي بين خال المجنى عليها وأسرتها.

ونبهت إلى أن المذكور نشر مقطع الفيديو انتقامًا منهم.

ويظهر في المقطع فتاة حليقة الرأس، مقيدة بالحبال يتناوب على ضربها بالعصا شخصين أحدهما طفلًا.

وتستغيث الفتاة لتركها على مدار دقيقتين ونصف.

وانهار أب من البكاء عقب اختفاء ابنته منذ 10 أيام أثناء ذهابها لأداء الامتحان في كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان في مصر.

وظهر الأب في مقطع فيديو: “أنا هتجنن على بنتي”، داعيًا الجهات المعنية للبحث عن ابنته.

وأشار الأب إلى أن نجلته لم تعد منذ خروجها من منزلهم عقب توجهها إلى موقف سيارات رمسيس في مصر.

وبين أنه إلى ذهب للجامعة وسأل زملاءها، اكتشف عدم ذهابها للجامعة وأنها لم تؤد الامتحان.

وأوضح أن آخر ظهور لها كان عند مول تجاري بالشيخ زايد.

وكشف فيديو صادم لحظة رمي أم مصرية لطفلتها الرضيعة وسط أحد الشوارع في مصر، ثم هربوها من المكان.

وترصد كاميرا مراقبة مثبتة بمنزل امرأة ترتدي عباءة سوداء، وتغطي وجهها بنقاب، وتمسك بيدها حقيبة بداخلها الرضيعة.

ويرصد الأم تلقي طفلتها بجوار منزل في مصر وتلوذ بالفرار، في حادثة هزت الشارع.

وقوبل المقطع بانتشار واسع وسط مطالبات بالقبض عليها ومحاسبتها.

كما وجد أهالي قرية ميت تمامة بمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية في مصر 3 أطفال مذبوحين في شقتهم بظروف غامضة، تبحث الشرطة عن فك لغزها.

وقالت شرطة الدقهلية إنها أخطرت من أهالي ميت تمامة بالعثور على 3 أطفال مذبوحين بمنزلهم بالقرية.

وذكرت أن ضباط المباحث وسيارات الإسعاف انتقلوا لمكان الحادث، وتبين العثور على 3 أشقاء مذبوحين داخل منزلهم في مصر.

وأشارت الشرطة إلى أنه جرى نقل الجثامين لمشرحة المستشفى وفرض كردون أمني بمحيط الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.

ونبهت إلى أنها أخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

و| فجر الإعلان عن اغتصاب أب لطفلته لمدة 3 سنوات حتى بلوغها سن 16عامًا في منطقة منيا القمح في الشرقية في مصر، بجدل واسع.

وأبلغ مركز شرطة منيا القمح من المستشفى المركزي باستقبال طفلة تعاني من تهتك بغشاء البكارة ضعف عام.

وكشفت الطفلة أثناء تحقيقات الشرطة أن والدها اعتدى عليها وهو يدعي “عبدالمنعم ع. ا ” ويبلغ من العمر 45 سنة.

وقالت الطفلة إن والدها واصل معاشرتها لمدة 3 سنوات منذ 13عامًا وقت بداية جريمته وحتى بلغت 16 عاما وعرض صحتها للخطر.

فيما قتل زوج في مصر زوجته بعدة طعنات في الظهر عقب مشادة بينهما وتركها تغرق في دمائها، بعد 20 يوما من زفافهما.

وقالت الشرطة إنه قُبض على المتهم ووالدة المجني عليها كون القتيلة قاصر وتم زواجها بسن صغير، فيما تولت النيابة التحقيق.

وذكرت أن شرطة قليوب في مصر أبلغت بالعثور على جثة فتاة بعقار بناحية قرية بلس وبها عدة طعنات في الظهر.

وبينت الشرطة أن الفتاة قاصر وتزوجت بعد وفاة والدها، وبعد زواجها 20 يومًا فقط دبت الخلافات بينها وبين الزوج.

وأشارت إلى أنه قام على إثر ذلك بطعنها بالسكين عدة طعنات وفر هاربًا.

وذكر شهود أن المتهم تشاجر مع المجنى عليها عندما طلبت 5 جنيهات لشراء متطلبات المنزل.

إلا أنه رفض وتشاجر معها وطعنها بالسكين في ظهرها.

وانتشر مقطع يوثق لحظة وقوع شجار عنيف أشبه بـ”المعركة” بين أهل عروسين في محافظة الدقهلية في مصر.

ويتضح أن عشرات الأشخاص “رجال ونساء” دخلوا بمعركة عنيفة في أحد الشوارع إثر تغيير اتفاق بينهما ضمن حفل “خطوبة”.

بداية القصة

وشهدت البداية مع خطبة شاب فتاة، واتفاقهما على ميعاد لشراء الذهب وإعلان الخطوبة.

لكن عقب الانتهاء من شراء “الشبكة”، حدثت المعركة بين الطرفين.

عصير قصب

لكن فور خروج أهل العروسين من محل المجوهرات، ذهب أهل العريس إلى “محل عصير قصب” مجاور لهم.

وجرى توزيع أكواب العصير على أهل العروس، ما أثار حفيظتهم.

كانز بيبسي

ورد أهل العروس بالرفض على فكرة توزيع أكواب “عصير القصب” على المعازيم.

إذ تفقا على توزيع “كانز بيبسي”، ما نتج عنه مشاجرة عنيفة بينهما أدت لتعطل حركة المرور.

لكن في سياق آخر، زف شاب عروسه ليلة فرحهما بطريقة غريبة وغير مألوفة في مصر، إذ اصطحبها داخل سيارة نقل.

ونشر مغردون مقطعًا طريفا بمدينة إسنا لعروسين داخل “شاحنة تريلا”، وهما على الطريق الزراعي.

لكن يتضح من المقطع أن العروسين يجلسان داخل الزفة بشكل مختلف.

وسط حضور كبير ويتقدمون بالدراجات النارية والسيارات الملاكي.

ويتوسطهم العروسان داخل السيارة التي يقودها العريس في مشهد مختلف عن حفلات زفاف الصعيد.

 

 

للمزيد| لحظة محاولة فتاة “تيك توك” مصرية الانتحار خلال بث مباشر

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

 

قد يعجبك ايضا