“سكاي لاين” تدين إصدار مذكرة اعتقال بحق صحفية عراقية

مدريد- رويترد عربي| أدانت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية تصعيد السلطات العراقية بحق الصحفيين على خلفية عملهم الإعلامي.

وقالت المؤسسة في بيان أن العراق أصدر مذكرة اعتقال بحق الصحفية “سؤدد الصالحي” بتهمة “التشهير”.

وأشارت “سكاي لاين” ومقرها ستوكهولم إلى أن الصالحي تعمل مراسلة موقع “ميدل إيست آي” البريطاني.

وأكدت رفضها التضييق الممنهج الذي تمارسه السلطات الحكومية والأحزاب السياسية في العراق على الصحفيين.

وقالت إن هؤلاء ينشرون تقارير في مؤسسات يعملون بها تمثل تشخيصًا للواقع أو نقدًا لأدائها.

ونبهت إلى ما جرى مع الصالحي يؤكد أن جهات سياسية تسيطر على القضاء وتصدر مذكرات القبض كيفما تشاء.

وشددت “سكاي لاين” على أن الصالحي لم ترتكب أي ذنب سوى متابعة عملها الإعلامي وإعداد التحقيقات الاستقصائية للرأي العام.

Advertisement

وعبرت عن استنكارها لإجراءات الجهات السياسية والحكومية بإقحام الصحفيين بساحة القضاء.

واتهمت السلطات العراقية باللجوء إلى ذلك بغرض تقييدهم من ممارسة عملهم وانهاكهم.

وبينت أن اعتقال الصحفيين والتضييق بحقهم يخالف الدستور العراقي الذي يؤكد على حرية الصحافة.

وذكرت أن ذلك يوجب على البرلمان العراقي التدخل من أجل وقف الاعتداء على الحريات الصحفية.

ودعت “سكاي لاين” إلى مُحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات الواضحة بحق الصحفيين.

وطالبت الحكومة العراقية بالتدخل لمتابعة الشكوى الموجهة ضد الصالحي والعمل على إلغائها.

وقالت إن ذلك يأتي تنفيذا لالتزاماتها فيما يتعلق بحرية التعبير وحرية الصحافة التي تشهد تدهورا مستمرا في البلاد.

ويحتل العراق المرتبة 162 من أصل 180 دولة في مؤشر منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة حول العالم.

وذّكرت “سكاي لاين” بالمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والمادة ذاتها من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

وأشارت إلى أنهما تؤكدان أن لكل شخص اعتناق الآراء دون مضايقة، والحق في التعبير عنها بمختلف الوسائل.

وطالبت “سكاي لاين” السلطات العراقية باحترام المواثيق والمعاهدات الدولية التي تجرم الاعتقال على خلفية التعبير والعمل الإعلامي.

ودعت لوقف حملة الاعتقالات التعسفية والتضييق بحق الصحفيين والنشطاء والالتزام بنصوص الدستور العراقي والقوانين المنظمة للعمل الصحفي.

قد يعجبك ايضا