“سكاي لاين” تطالب بإطلاق ناشط ليبي معتقل حديثًا

طرابلس – رويترد عربي| دانت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية اعتقال قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، الناشط مجدي الخشمي بمدينة بنغازي شرق البلاد.

وقالت المؤسسة ومقرها ستوكهولم مقرًا لها في بيان إنها تلقت إفادات باعتقال عناصر “جهاز البحث الجنائي” الخشمي قبل عدة أيام على خلفية آرائه.

وأفادت “سكاي لاين” بأنها تتابع بقلق بالغ استمرار الانتهاكات بحق النشطاء وأعضاء المجتمع المدني في ليبيا خاصة بمناطق قوات الجيش الوطني.

وشددت على ضرورة التزام الجيش الوطني باحترام حقوق الخشمي وحرياته الأساسية بإخضاعه لإجراءات قضائية فورية.

وأشارت إلى ضرورة إطلاق سراحه حالًا والوفاء بالتزاماتها بموجب القوانين والمواثيق الدولية.

وأكدت “سكاي لاين” وجوب الوقف الفوري لسلسل محاولات تكميم الأفواه في ليبيا ضد نشطاء الرأي.

وقالت: “التوقف لأي سياسات لا تتوافق مع أطراف الصراع خاصة أن أي استهدف لهم يتعارض مع ميثاق جنيف لحقوق الإنسان”.

Advertisement

واعتبرت اعتقال الخشمي وغيره من نشطاء الرأي يعكس تعسف قوات الجيش الوطني مع أي معارضة مدنية سلمية.

ووصف “سكاي لاين” ذلك تعبير عن حقيقة سجلها المروع فيما يتعلق بقمع حرية الرأي والتعبير ومنع الحريات العامة.

وطالبت بالإفراج فورًا عن الخشمي وضرورة التحرك دوليًا للضغط على قوات الجيش الوطني لإجبارها على احترام ضمان حرية الرأي والتعبير.

ودعت “سكاي لاين” إلى ضرورة ضمان سيادة القانون ووقف الانتهاكات المستمرة للحريات العامة والالتزام بالمعايير الدولية لحقوق الانسان.

وكانت المؤسسة الدولية قالت إن العمل الصحافي في الصومال يتعرض لـ”جملة انتهاكات خطيرة”.

وشددت في بيان على ضرورة تحييد الصحافيين عن التجاذبات السياسية والصراعات بالصومال والولايات ذات الحكم المستقل بالبلاد.

وأكدت “سكاي لاين” أن على إقليم “أرض الصومال”، وإدارة ولاية بونتلاند وقف التضييق الممارس بحق حرية الإعلام.

ودعت لإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين تعسفيًا لديهما دون سند قانوني، وقف حملات الترهيب والاضطهاد ضدهم وعملهم.

وقالت إن ذلك يجب أن يشمل حرية السماح لهم بممارسة مهنتهم دون خوف من انتقام وتعرض لأذى بموجب الالتزام والمواثيق الدولية.

وأوضحت “سكاي لاين” أنها تلقت إفادات بشأن اعتقال وعمليات احتجاز خارج نطاق القانون لعدة صحافيين.

قد يعجبك ايضا