“سكاي لاين” قلقة من اعتقالات السعودية وتدعو لضغط عاجل يوقف انتهاكاتها

ستوكهولم- رويترد عربي| طالبت منظمة “سكاي لاين” الدولية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بتحرك جدّي ضاغط على السعودية لوقف اعتقالاتها المتكررة وغير القانونية.

وقالت المؤسسة في بيان إن الاعتقالات السعودية تطال نشطاء مواقع التواصل وأكاديميين ودعاة، على خلفية تعبيرهم عن آرائهم.

وأكدت “سكاي لاين” أن تواصل الدور السلبي للهيئات الدولية أعطى السلطات السعودية غطاءً ضمنيًا للاستمرار بانتهاكاتها.

وأعربت عن قلقها البالغ من تدهور الأوضاع الحقوقية في السعودية وما يتعرض له الأشخاص المعتقلين داخل السجون.

ونبهت إلى ممارسات السلطات السعودية كتعذيب وتعمد للإهانة وإجبارهم المعتقلين على الاعتراف بتهم لم يقترفوها.

وأشارت “سكاي لاين” إلى أنها ضمن خلفية نشرهم لآرائهم عبر مواقع التواصل ومواقفهم المعارضة لسياسة الحكومة السعودية.

وبينت أن عمليات الاعتقال التي تستهدف النشطاء والأكاديميين باتت شبه يومية في السعودية.

Advertisement

وذكرت المؤسسة أنه كان آخرها اعتقال الدكتور محمد بن علي الحازمي الأربعاء الماضي من داخل منزله بمدينة أبها جنوب المملكة.

ووفق تغريدات تداولها مغردون فقد قامت السلطات الأمنية بتفتيش منزل الحازمي واعتقاله.

وغرد حساب “معتقلي الرأي” بالسعودية بأنه “تأكد لنا أن قوة أمنية كبيرة تضم 24 عنصًرا داهموا منزل الدكتور محمد بن علي الحازمي في أبها”.

وقال عبر حسابه بموقع “تويتر”: “قاموا بتفتيشه وبعثرة محتوياته وقلبه رأسًا على عقب، ثم اقتادوا الشيخ إلى مكان مجهول”.

وبينت أن عملية الاعتقال الأخيرة جاءت بعد حملة واسعة أطلقتها السلطات السعودية في شهر مايو/أيار.

ووفق “سكاي لاين” تسببت الحملة بإخفاء السلطات لعشرات الأشخاص دون التوصل لأي معلومة عنهم أو أسباب الاعتقال.

لكن منظمات حقوقية محلية نشرت مؤخرًا قائمة بأسماء من تم اعتقالهم مؤخرًا والتي تضمنت أسماء فتيات اعتقلن أيضا.

وكشف حساب “معتقلي الرأي” ومنظمة “قسط” الحقوقية عن بعضها رينا عبد العزيز (19 عامًا).

وأشارتا إلى أن اعتقال رينا جاء من مدينة الرس في منطقة القصيم بتاريخ 13 أيار/ مايو الماضي.

وبعد أربعة أيام اعتقلت قوة أمنية الفتاة ياسمين الغفيلي (26عامًا) من مدينة الرس أيضًا.

كما اعتقلت الداعية عبد الله الشهري والناشط عبد الرحمن الشيخي (26عامًا).

وذكرت “سكاي لاين” أن من بين المعتقلين الطبيبة لينا الشريف (33عامًا).

ونبهت إلى أن اعتقال لينا ضمن حملة أمنية بمايو دون معركةمكانها حتى الآن.

أو التهم الموجهة لها، حيث تم اخفائها بشكل قسري وتم منعها التواصل مع ذويها إلى هذه اللحظة.

وشددت “سكاي لاين” على أنه بالرغم من قيام السلطات السعودية إطلاق عدة معتقلين مؤخرًا إلا أنها تواصل قمعها.

وبينت أن ذلك يأتي بشن حملات اعتقال تطال في معظمها مغردين لا يُعرف لهم أي نشاط سياسي علني في السعودية.

وأكدت المنظمة أن عمليات الاعتقال المتكررة تتناقض مع القوانين المعمول بها بالمملكة.

واختتمت “سكاي لاين” بيانها بدعوة الأطراف الدولية من منظمات أممية ودول لتحمل مسئولياتها القانونية والأخلاقية.

ودعت لممارسة الضغط الكافي عليها لوقف انتهاكاتها وممارساتها غير القانونية تجاه حرية الرأي والتعبير في المملكة.

وطالبت بإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي من نشطاء ودعاة وأكاديميين.

وأكدت أهمية تنفيذ زيارات ميدانية لمراكز التوقيف والسجون ومراقبة الأوضاع الإنسانية والحقوقية بها.

 

للمزيد| جماعة حقوقية: اختفاء لينا الشريف قسريا في السعودية

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا