سكاي لاين: هكذا تستهدف “إسرائيل” الصحفيين الفلسطينيين

ستوكهولم- رويترد عربي| كشفت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية يوم السبت، عن تفاصيل تصعيد “إسرائيل” استهداف الصحافيين الفلسطينيين.

وقالت المؤسسة في بيان لها، إن قوات عسكرية إسرائيلية اعتقلت المصور الصحافي محمد قاروط ادكيدك عقب مداهمة منزله بقرية العيساوية في القدس.

وذكرت سكاي لاين أن الاعتقال جاء عقب 6 أيام من اعتقال سابق لصحفي يدعى “مصعب سعيد” من منزله برام الله.

وأشارت المؤسسة التي تتخذ من ستوكهولم مقرًا لها، إلى أن السلطات الإسرائيلية مدد احتجاز الصحفي سعيد بدعوى التحقيق معه.

ونبهت إلى أن الجيش الإسرائيلي اعتقل في 2 أغسطس المنصرم الصحافي “نضال نعيم أبو عكر” من بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

ونوهت سكاي لاين إلى أن الاعتقال تبعه إصدار حكم اعتقال إداري بحق الصحافي أبو عكر لمدة ستة أشهر.

وباعتقال الصحافي ادكيدك يرتفع عدد الصحافيين الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية إلى 20.

Advertisement

ووفق بيانات مؤسسات حقوقية فلسطينية فإن منهم 4 محتجزون على بند الاعتقال الإداري الذي لا يشمل توجيه تهما محددة.

وأدانت سكاي لاين استمرار انتهاكات السلطات الإسرائيلية بحق الصحفيين الفلسطينيين، معتبرة ذلك اعتداء واضحًا على حرية العمل الصحفي.

وعدّدت الانتهاكات بأنها تنوعت ما بين الاعتقال وإطلاق النار والمنع من السفر ومنع التغطية ومصادرة الأجهزة والمعدّات.

ونبهت إلى استخدام “إسرائيل سياسة الاعتقال الإداري (الاحتجاز دون تهمة) لملاحقة الصحفيين وكتاب الرأي”.

واعتبرت المؤسسة ذلك محاولة لمصادرة حرية الرأي والتعبير وعرقلة حرية الصحافة بما يشكل انتهاكًا خطيرًا لحقوق الإنسان، ولقواعد القانون الدولي الإنساني.

ودعت سكاي لاين السلطات الإسرائيلية لوقف نهج سياسة اعتقال الصحفيين والناشطين الهادف لتقويض دورهم.

وطالبت بإفراج فوري عن ادكيدك والصحفيين المعتقلين لاسيما بظل مخاطر جائحة فيروس كورونا المستجد.

دعت في بيانها المجتمع الدولي بما في ذلك الأطراف المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة، إلى الوفاء بالتزاماتها وتحمل مسؤولياتها.

وقالت سكاي لاين إنه يتوجب وضع حد لانتهاكات القانون الدولي التي ترتكبها “إسرائيل” بصفتها قوة احتلال، تجاه المدنيين الفلسطينيين، ومنهم الصحفيين.

قد يعجبك ايضا