شاعر سعودي يبتكر طريقة جديدة ليكشف عن إصابته بكورونا

أعلن الشاعر السعودي، سعيد عطية الغامدي عن إصابته بفيروس كورونا المستجد، بطريقة جديدة ومبدعة.

وذلك بعد مرور شهر من تلقيه الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكوفيد 19.

وقال الغامدي أربع أبيات من الشعر العمودي الفصيح، ليكشف عن إصابته بالفيروس المستجد.

كشف الشاعر في أبياته إن جرعتي اللقاح لم تحل دون إصابته، بالرغم من أنه ليس بكثير الاختلاط أيضا.

Advertisement

مؤكدا أن الحذر لا يمنع الإصابة بالفيروس، وشدد في ذات الوقت على ضرورة أخذ الاحتياطات والعمل بالإجراءات الاحترازية.

وطلب من المواطنين عدم الجزع من الإصابة بكورونا.

تجدر الإشارة إلى أن الغامدي قال في أبياته:

أُصِبْتُ،بحمدِ اللهِ،والأمرُ أمرُهُ.. له الحمد منا ما حيينا وشكرهُ

ولم تُغن عني الجرعتانِ ولم أكن.. كثير اختلاطٍ يَتبعُ الوِرْدَ صدرُهُ

أخا حَذَرٍ في كل أمرٍ فإنْ أتى.. لنا قَدَرٌ لا ينفع المرءَ

حِذْرُهُ خذوا حِذركم واستقبلوا الأمرَ بالرضى.. ولا تجزعوا فالداءُ يمضي وضرُّهُ

وسأل أحد المتابعين الشاعر السعودي عن تاريخ تلقيه الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكوفيد 19.

فأجابه الأخير أن ذلك الأمر حدث في 13 يناير الماضي.

من جانب آخر تمنى متابعو الشاعر السعودي الشفاء العاجل له، حيث أعرب آخرون عن إعجابهم بأبيات الغامدي، معتبرين أنه أبدع في الوصف.

الجدير بالذكر أن المملكة قامت بخطوة استباقية حتى تثبت نجاحها في منع انتشار فيروس كورونا بين المسلمين في العالم.

علاوة على ذلك اتخذت السعودية في بداية ظهور الجائحة قرارا مسؤولا بتعليق زيارة الحرمين والعمر، في وقت تمكن الفيروس من العديد من دول العالم.

وفي نفس السياق استمرت المملكة في إصدار عدد من الإجراءات الاحترازية، من بينها منع التجول للحفاظ على الصحة العامة للمواطنين والمقيمين.

وحققت تلك الإجراءات نتائج إيجابية في الحد من انتشار فيروس كورونا والسيطرة عليه.

كما بلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في السعودية منذ بداية الجائحة 370278 إصابة مؤكدة.

منها 6402 حالة وفاة، و361515 حالة شفاء، و2361 حالة نشطة، و 408 حالات حرجة.

قد يعجبك ايضا