شاهد| مريم حسين في حضن لبناني مع قبلة وضحك هستيري

 

طرابلس – خليج 24| تسبب ظهور الممثلة المغربية مريم حسين بوضع جريء مع مصفف الشعر اللبناني جو رعد أثناء زيارتها للبنان، بموجة انتقادات لاذعة.

وظهرت حسين بفيديو متداول تحتضن رعد وتُقبله، ثم قالت له: “أنت أول شخص أقابله في لبنان”.

وقالت حسين : “هل تعلم أن مي العيدان أجرت معي لقاء وسألتني هل رعد خطيبك؟”، فرد ساخرًا: “يعني لازم تفضحينا”.

وبعد وقت قصير خضعا لجلسة تصوير حميمية، احتضنا بعضهما خلالها.

ثم فاجأ جو مريم بقبلة، ودخلا بموجة ضحك هستيرية، وعادا لاستكمال جلستهما.

وأثارت تصرفات حسين غضب جمهورها الذي قال إنها اتعظت من سجنها سابقًا بسبب الإعلامي صالح الجسمي.

Advertisement

وكتب معلق: “والله كان ادبها الجسمي ليش طلعوها؟”.

ورد آخر: ”هذه حسين دايمًا تسوي شغلات وبعدين تضل تبكي لمن يصير كلام عليها عبالك تتعمد”.

ووجه آخر رسالة ساخرة: ” الوو صالح الجسمي شوف شغلك”.

ونفت بوقت سابق عبر لقاء “لايف” عبر “زووم” مع الإعلامي الكويتي عبدالله الطليحي أن تكون قد روجت لشائعة زواجها.

وقالت إنها غير مستفيدة من الترويج لتلك الشائعة خاصة أن المرأة التي تروج لكثرة ارتباطها بالرجال تكون سمعتها غير جيدة.

كما حسمت حسين بنفس اللقاء الجدل الدائم حول جنسيتها، مؤكدة أنها مغربية.

وأشارت إلى أن والدها من مواليد المغرب وأصوله عراقية، مبينة أن والدتها مغربية الأصل أبًا عن جد.

ومريم كثيرا ما تثير الجدل عبر مواقع التواصل، خاصة في معركتها مع الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي.

وكانت قد ظهرت في فيديو تبكي وتستنجد بحُكام الإمارات لإنقاذها منه، بعدما اتهمته بأنه يتربص بها.

ونجح الجسمي في حبس حسين بسبب فيديو خادش في دبي لها مع مغني أمريكي عام 2018.

وقضت محكمة الجنح في دبي بحبسها شهرًا يليه الإبعاد عن الدولة بتهمة “هتك عرض بالرضا”.

وأفادت تقارير أن إطلاق سراح حسين جاء بأمر من محمد بن راشد حاكم إمارة دبي.

وأشارت إلى أنه تدخل بالقضية وأمر المسؤولين بالإفراج عنها وإطلاق سراحها فورًا.

قد يعجبك ايضا