صادم.. سوري يعرض دية لـ نيرة أشرف للعفو عن قاتلها

 

دمشق – رويترد عربي| في أحدث تطور صادم، أقدم مواطن سوري مقيم في تركيا على عرض الدية للعفو عن قاتل الطالبة المصرية نيرة أشرف، الذي أثارت الرأي العام.

وعرض دية قدرها 10 ملايين جنيه مصري للعفو عن محمد عادل المدان قاتل الطالبة نيرة أشرف في مدينة المنصورة.

وظهر السوري ببث مباشر عبر موقع “فيسبوك” ووجه رسالة لأسرة الطالبة نيرة أشرف.

وقال: “بنتكم ماتت الله يرحمها.. ويجعل مثواها الجنة.. ومحمد ارتكب خطأ كبيرا.. ولكن الصلح سيد الأحكام”.

وأشار إلى أن عديد وقائع القتل انتهت بالصلح، عارضًا مبلغ 10 ملايين جنيه مقابل العفو عن محمد عادل قاتل نيرة أشرف.

ونبه السوري إلى أنه ينتظر تلقى رد أسرة الطالبة نيرة أشرف على عرضه عبر رسائل صفحته الشخصية.

Advertisement

ونوه إلى ضرورة إيجاد حل، مضيفًا: “أنا ضد القتل ومحمد عادل أخطأ.. بس لازم نلاقي حل، خسرنا نيرة مش عاوزين نخسر اثنين”.

يذكر أن محكمة جنايات المنصورة قررت إحالة أوراق محمد عادل الطالب المتهم لمفتي الجمهورية.

وينص على أخذ الرأي الشرعي في إعدامه، وتحديد جلسة الأربعاء 6 يوليو للنطق بالحكم.

واستقبلت عائلة نيرة أشرف الحكم بإعدام قاتل ابنتها بالزغاريد.

وسادت حالة فرح بمحيط المحكمة خاصة من أقارب المجني عليها الذين حضروا منذ الصباح الباكر من المحلة للمنصورة.

وكانت جنايات المنصورة، قضت بإحالة أوراق المتهم بقتل أشرف غدرا على يد زميلها أمام بوابة مجمع كليات الجامعة، للمفتي.

لكن جاء ذلك لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه بتهمة القتل العمد، وتحديد جلسة 6 يوليو المقبل للنطق بالحكم.

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار بهاء الدين المرى، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين: سعيد السمادوني، ومحمد الشرنوبي، وهشام غيث.

وكان المستشار حماده الصاوي، النائب العام قد قرر إحالة المتهم بقتل الطالبة نيرة أشرف إلى محكمة الجنايات المختصة.

لكن قتل المجنى عليها نيرة أشرف عبدالقادر – عمدا مع سبق الإصرار بأن بيت النية وعقد العزم على قتلها.

وقالت إن ذلك انتقاما منها لرفضها الارتباط به وإخفاق محاولاته المتعددة لإرغامها على ذلك.

لكن تضمن أمر الإحالة أن المتهم وضع مخططا لقتلها حدد فيه ميقات أدائها اختبارات نهاية العام الدراسي بجامعة المنصورة؟

وجاء ذلك كموعد لارتكاب جريمته ليقينه من تواجدها بها.

وذلك وعين يومئذ الحافلة التي تستقلها وركبها معها مخفيا سكينا بين طيات ملابسه.

وتتبعها حتى من أن وصلت أمام الجامعة باغتها من ورائها بعدة طعنات.

وسقطت أرضا على أثرها فوالى التي عليها بالطعنات ونحر عنقها.

وأكدت أنه كان قاصدا ازهاق روحها خلال محاولات البعض الذود عنها وتهديده إياهم.

وأحدث بها الآلات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياتها”.

وشمل أمر الإحالة إدانة المتهم بحيازة سلاح أبيض “سكينا” بدون مسوغ قانوني.

قد يعجبك ايضا