صور| تفاصيل جريمة قتل ناشطة ووالديها في العراق بطريقة مرعبة

بغداد – رويترد عربي| ضجت مواقع التواصل الاجتماعي يوم الخميس، بتفاصيل جريمة قتل وقعت في منطقة المنصور في العراق عقب الكشف عن بشاعتها.

وأفادت مصدر أمني بأن الجريمة وقعت عقب اقتحام مسلح مجهول لمنزل ناشطة تدعى شيلان دارا رؤوف وقتلها بطريقة وحشية مع والديها.

وقال إن المسلح اقتحم المنزل في العراق ونحر 3 أفراد من العائلة وهم الأب والأم وابنتهما التي تعمل صيدلانية شيلان دارا رؤوف.

وأكد المصدر أن التحقيقات تشير إلى أن الحادث لم يكن إرهابيًا، مبينًا أن القاتل تسلل إلى المنزل بقصد السرقة.

وذكر أن قوات أمنية هرعت إلى مكان الحادث بغية كشف ملابسات القضية، وتم إرسال الجثث إلى الطب الشرعي.

وفي ذات السياق، أعلن مصدر أمني في العراق عن اعتقال منفذ جريمة قتل الناشطة دارا بالتعاون مع قوات أمنية في إقليم كردستان.

Advertisement

وأفاد المصدر بأن القاتل يتواجد قرب منزل الضحية نظرًا لعمله بمقر أمني، مبينًا أنه هرب لمحافظة السليمانية قبل التوجه لأربيل عقب جريمته.

بدوره، أوضح الناشط طارق الحسيني أن الهجوم غرضه تصفية شيلان وهي ناشطة باحتجاجات شعبية مناهضة للطبقة السياسية الحاكمة.

وقال الحسيني إن “الناشطة شيلان تعرضت للتصفية بغية إسكات صوتها كما حدث مع عشرات الناشطين الآخرين”.

وضجت مواقع التواصل في العراق بنبأ جريمة قتل الناشطة.

وتفاعل النشطاء مع الجريمة المروعة التي وقعت بمنزلهم مع سرقة ممتلكاتهم الخاصة.

وحاول ناشطون آخرون اتهام قوات عراقية موالية لإيران بالوقوف وراء اغتيال شيلان.

وأشار هؤلاء إلى أن شيلان كانت إحدى نشطاء ساحة التحرير، وأنها وعائلتها معروفين بدعمهم لمظاهرات أكتوبر.

وبينوا أن منزلها يقع في منطقة محصنة بين السفارة الروسية والبحرينية.

ونبهوا إلى أنه لن يتمكن أحد تنفيذ جريمة كهذه سوى “هذه الميليشيات”.

وشيلان دارا رؤوف خريجة كلية الصيدلة من بغداد في العراق عام 2016، ومن سكان منطقة المنصور.

وتشتغل صيدلانية في مدينة الطب في بغداد بقسم الأمراض السرطانية، وهي ناشطة مشهورة.

قد يعجبك ايضا