طالب مصري ينتحر.. والسبب جارته !

 

القاهرة – رويترد عربي| نشرت مديرية أمن الجيزة في مصر التفاصيل الكاملة لأسباب وحيثيات انتحار طالب مصري (17 عامًا) من خلال تناول حبة سامة لحفظ الغلال، ما تسبب بوفاته على الفور.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن أن تحرياتها أكدت أن الطالب أقدم على فعلته بسبب ارتباطه بعلاقة عاطفية مع فتاة جارته.

وأشارت إلى أن والدها رفض بشكل مطلق الموافقة على خطبتهما بسبب صغر عمره وأنه لايزال طالب مصري وأمامه الكثير.

وبينت التحريات أن “فشل ارتباط الطالب بالفتاة دفع حالته النفسية إلى السوء لعشقه لها، وقرر الانتحار”.

ونبهت إلى أنه تناول حبة سامة خاصة بحفظ الغلال، وتعرض للتسمم، مما أسفر عن وفاته.

وذكرت المديرية أنه جرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة، وباشرت النيابات المختصة التحقيق.

وبينت أن أفراد أسرة الطالب المنتحر عثروا على أجندة خاصة بها رسائل وداع وجهها لهم، وأوصى والده برعاية والدته وشقيقته.

وشددت التحريات على أنه لا شبهة جنائية بوفاة طالب مصري، بوقت صرحت النيابة بدفن الجثة بعد تشريحها وباشرت التحقيق.

وكان أب مصري لجأ إلى الجهات الأمنية بغية منع زواج ابنته القاصر من خلال تقديم بلاغ عن طريق خط نجدة الطفل في مصر.

وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن الأب أبلغ عن تجهيز مطلقته لعرس نجلته (15عامًا) من شاب (19عامًا).

وأشارت إلى أن ضابط مصري وصل المكان ونجح بوقف الزواج، وأخذ تعهدات على جد الطفلة ووالدتها.

وذكرت أن التعهدات شملت منع إتمام زواجها قبل بلوغها السن القانوني.

وكان زوج مصري قتل زوجته طعنًا بسكين أمام أعين زملائها في مدرسة خاصة بمنطقة بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة بالقاهرة نتيجة معايرته بالإنفاق عليه.

وقالت الشرطة إنها تلقت بلاغًا يُفيد بمقتل مدرّسة في أواخر الثلاثينات داخل مدرستها على يد زوجها في الخمسينيات من عمره.

وذكرت أنه التحقيقات كشفت عن أن قتل المتهم وهو مصري لزوجته نتيجة خلافات بينهما.

جاء ذلك بعد عودته من دولة عربية عمل نتيجة تفشي فيروس كورونا.

وأشارت الشرطة إلى الزوجة كانت تعايره بالإنفاق عليه وتلبية احتياجات الأسرة.

ونشر موقع مصري محلي أول صورة للمدرس المتهم بقتل زوجته إثر تنفيذه جريمته وتسديد الطعنات لها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.