“عارية من فوق”.. أمل الشهراني تُلهب متابعيها بصورة ساخنة

الرياض – رويترد عربي| ألهبت الشابة السعودية أمل الشهراني يوم السبت، متابعيها مجددًا بصورة ساخنة ومثيرة وتثير الجدل بها على مواقع التواصل الاجتماعيّ.

وظهرت الشهراني في الصورة وهي ترتدي ملابس داخلية “صدرية” سوداء اللون، وبطنها مكشوف بمنطقة طبيعية على ما يبدو.

وعلّقت الشهراني : “احب الطبيعة قد ما احب نفسي تجذبني المدن اللي فيها الطبيعة أكثر من المدن المزدحمة، وأنتوا؟”.

وكانت قد صدمت متابعيها عقب ضجة بصورة جديدة ظهرت فيها ترتدي البكيني من قطعتين، على أحد شواطئ فلوريدا الأمريكية.

وتعرضت الشهراني لهجوم كاسح تخلله تعليقات أكدت أنه ليس من الضروري ظهورها أمامهم بأنها الشريفة ثم ترتدي ملابس فاضحة وتنشرها.

بينما عد آخرون بأنها ملابس مناسبة للبحر لكن لا داعي لنشرها وتداولها بهكذا طريقة.

واتهم قسم ثالث الشهراني بأنها تتعمد إثارة الجدل.

Advertisement

وظهرت بمايوه بكيني من قطعتين باللون البرتقالي.

وعلقت على الصورة قائلة: “أشعة الشمس أفضل علاج”.

يذكر أن الشهراني نشرت مؤخرًا مقطع فيديو لها من داخل صالة الجيم الرياضية.

ووجهت رسالة للمرأة السعودية، قائلة إنه بإمكانها أن تكون رياضية وتحصل على جسم جيد حتى وهي ترتدي حجابها.

وتقود الشهراني حملة داخل المملكة لتوعية السيدات بحالات العنف التي يتعرضن لها، ولاقت حملتها تأييدا واسعا في السعودية.

فجرت السعودية رهف القنون جدلًا بمواقع التواصل عقب نشرها صورا لـ 100 اسم لفتيات قتلن بدعوى الشرف.

وطلبت القنون بمنشور دونته عبر “إنستغرام” بالوقوف مع هؤلاء الضحايا أملًا بوقف قتل النساء.

وقالت الشابة السعودية رهف إن هؤلاء الضحايا قتلتهن عائلاتهن باسم الشرف ولا ننسى أسماءهن”.

وأضافت: “توقفوا عن قتل النساء.. توقفوا عن قتلنا”.

وأثار المنشور جدلًا بين جمهورها الذي انقسم بين مؤيد ومعارض.

وضجت مواقع التواصل بصورة نشرتها للشابة القنون لنمر وعلى ظهره إمرأة “عارية”.

وكتبت رهف على الصورة التي نشرتها: “أنا أحب.. أنا مقيدة.. أنا أتحمل”.

وسخرت القنون بوضع تساؤل عن عدم وضع أشخاص صورة لأنفسهم مرتدين قناعًا للوجه كصورة لملفاتهم الشخصية.

وأشارت إلى أنها لا تستطيع سوى رؤية نصف الوجه.

كما غردت القنون برسالة أخرى تشير فيها إلى استعدادها للقاء المجهول.

وأكد جمهورها أن رسائلها غامضة كونها لا تخصص ما تعاني منه.

 

قد يعجبك ايضا