عرض قصر للبيع بسعر “فلكي” يثير جدلا في مصر

 

القاهرة – رويترد عربي| تسبب إعلان لبيع قصر فخم يزعم تواجده في منطقة الرحاب بالقاهرة في مصر، بمساحة كلية 7 آلاف متر بجدل واسع عبر مواقع التواصل.

ويبلغ سعر القصر المعروض للبيع مليار ونصف المليار جنيه مصري، وهو ما أثار جدلا واسعا ودهشة الكثيرين.

وتندر متابعون من الرقم الذي كان صعبا في قراءته، بينما آخرون كتابته باللغة العربية لمعرفة السعر الخرافي بينما دعا آخرون الله أن يرزقهم مثله بالجنة.

لكن مواقع محلية نفت ما يجري تداوله بشأن قصر الرحاب وسعره، مؤكدة أنه لا يوجد في الرحاب قصر بهذه المواصفات أو السعر.

فيما نشر كويتي تفاصيل أغرب عملية بيع وشراء وثقها بمتن سفينة “كروز” كانت تتجه من الأقصر صوب أسوان في مصر، حين تفاجأ بمركب نيلي عليه رجلين يعرضان بضاعتهما للسياح.

Advertisement

ويقترب البائعين بمركبهما بشد حبل موصول بينهما والكروز وقذف كيس بضائع يبيعونها للكويتي حتى يطلع عليه.

وقال الكويتي: “حال قبلت بالشراء يلقي البائع كيس آخر للمشتري ليضع فيه المال ثم يرده إليهما مجددًا”.

في سياق آخر، نشرت وسائل إعلام كويتية تفاصيل جريمة لوافد مصري يعمل كمندوب مبيعات بشركة محلية، إذ اتهم بخيانة الأمانة وسرقة الشركة.

وأفادت صحيفة “الأنباء” المحلية بأن مخفر شرطة الفنطاس سجل قضية “خيانة أمانة” ضده في حصيلة بيع محارم ورقية.

وبدأت القضية حين تقدم مواطن للمخفر مبلغًا عن تعرض الشركة للخيانة من مندوب لديها وهو وافد من مصر.

وذكر الكويتي أن المدعى عليه اعتاد لفترات طويلة-كشفت عنها عمليات الجرد- جلب منتجات وبيعها على شركا.

وأشار إلى أن وافد مصري يودع حصيلة المبيعات بجيبه الخاص دون توريدها لخزانة الشركة.

وبينت الصحيفة إلى أنها جرى استدعاء الوافد بموجب رقم هاتفه وبمواجهته بالإفادات فأقر بفعلته لمرات محدودة.

وأرجع وافد مصري فعلته لمروره بضائقة مالية وأنه كان ينوي سدادها عقب تحسن أموره المالية.

وتخيل أنك تسير في شارع بالكويت ويسدد لك أحدهم طعنات من خلفك كون شبه له إنك شخص ما؟ ثم يعتذر منك ظننتك فلانًا لذلك طعنتك.

هذا حدث واقعًا هذا في دولة الكويت من قبل وافد من مصر.

فقد تلقت فتاة مصرية عدة طعنات بالكويت عقب إجبارها على التوقف بشارع عقب اعتقاده أنها طليقته.

ونقلت الفتاة للمشفى الصباح لزيارة زوجها المريض ليجبرها الجاني على التوقف. بحسب صحيفة الأنباء الكويتية.

وسدد الوافد لها ثلاث طعنات في الوجه، كادت أن تتسبب إحداها ببتر لسانها.

وأفاد مصدر أمني بضبط الجاني وهو مصري في بداية عقده الثالث، وإحالته للنيابة للتحقيق معه؛ بتهمة الشروع في القتل.

وأشار إلى أن المجني عليها نُقلت للمستشفى بالكويت، وأجري لها عدة عمليات لها بالوجه.

وكشف المصدر عن أن الجاني مصري زعم “أن جريمته نظرًا لتشابه الحجاب الذي كانت ترتديه المجني عليها مع حجاب طليقته”.

وأشار إلى أن هذا دفعه إلى إجبارها على التوقف بدوار الشيراتون، وتسديد عدة طعنات لها.

ويبلغ عدد الجالية المصرية بالكويت نحو 600 ألف مصري .

وتُعد الجالية المصرية الأكبر عربيًا في البلد الخليجي الذي يقطنه نحو 4 ملايين و700 ألف شخص.

 

قد يعجبك ايضا