علاج الجيوب الانفية

يبحث الكثير من الأشخاص عن علاج للجيوب الأنفية وخاصة في وقتنا الحالي، حيث تتحسن غالبا في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع على الأقل.

وكشف الباحثون أن الجيوب الأنفية عبارة عن تجاويف صغيرة مملوءة بالهواء خلف عظام الأنف.

وفي العادة ما تصرف المخاط الناتج عن الجيوب الأنفية في الأنف عن طريق قنوات صغيرة، وعند الالتهاب يتم حظر هذه القنوات.

أعراض الجيوب الأنفية

في العادة ما يحدث التهاب الجيوب الأنفية بعد عدوى الجهاز التنفسي العلوي، مثل البرد، وتضم أعراض التهاب الجيوب الأنفية على ما يلي:

تفرز الأنف سائل أصفر أو أخضر.

الشعور بانسداد في الانف، وألم حول العينين أو الجبين والخد.

Advertisement

الإصابة بصداع الجيوب الأنفية.

ارتفاع درجة الحرارة من 38 درجة أو أكثر.

الشعور بوجع في الأسنان.

تكون رائحة الفم الكريهة، كما يشعر المريض برائحة أقل.

من الممكن أن يكون الأطفال المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية سريعين الغضب، ويتنفسون عن طريق فمهم ويصعب عليهم الرضاعة لذلك تزداد نوبة غضبهم وبكائهم.

في الغالب تتضح أعراض التهاب الجيوب الأنفية، في غضون بضعة أسابيع وتكون هذه الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد.

بالرغم من أنها يمكن أن تستمر لمدة 3 أشهر أو أكثر وهذا التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

يمكن الاعتناء بالمريض المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية في المنزل، والعمل على تخفيف كل هذه الأعراض عن طريق الخطوات الآتية:

تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى استشارة الطبيب مثل ( الباراسيتامول أو الأيبوبروفين).

يتم استخدام مضادات الاحتقان الأنفية، ولكن يجب استخدامها لمدة أسبوع فقط، لأن الإفراط في استخدامها يزيد الأمر سوءا. 

القيام بكمادات دافئة على الوجه.

استخدام محلول الملح بشكل مستمر في تنظيف الأنف من الداخل.

في حالة لم يشعر المريض بالتحسن من الأعراض أو زيادة الوضع سوءا، يجب اللجوء إلى الطبيب لوصف المضادات الحيوية أو رذاذ أو قطرات كورتيزون.

ولكن إن لم يشعر المريض بتحسن الأعراض بعد تجربة كل هذه العلاجات، فيجب إحالته إلى أخصائي الأنف والأذن والحنجرة، وذلك للخضوع لعملية جراحية لتحسين تصريف الجيوب الأنفية.

 

قد يعجبك ايضا