علم فلسطين يرفرف في قلب “إسرائيل”

القدس المحتلة – رويترد عربي

رفرف علم دولة فلسطين مساء يوم السبت، في قلب ميدان “رابين” وسط مدينة “تل أبيب” عاصمة “إسرائيل”.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إن علم دولة فلسطين ظهر في ميدان “رابين” وسط “تل أبيب”.

وأشارت إلى أن ظهوره كان أثناء مسيرة تظاهرية دعت لها حركات السلام في “إسرائيل” للوقوف إلى جانب الفلسطينيين.

وقالت “يديعوت” إن التظاهرة السلمية دعت لها حركات سلام وقوى يسارية إسرائيلية، وشارك فيها آلاف الأشخاص الإسرائيليين.

وبينت أن التظاهرة تأتي احتجاجًا على مخطط إسرائيلي-أمريكي لضم أراضٍ فلسطينية من الضفة الغربية المحتلة إلى السيادة الإسرائيلية.

وقالت “يديعوت” على موقعها الإلكتروني إن الشرطة الإسرائيلية تنوي تفريق المتظاهرين الذين يقدر عددهم بالآلاف، وبدأت بالاستعداد لذلك.

Advertisement

يذكر أن “إسرائيل” تنوي قريبًا ضم قرابة 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت.

ويقطن في مستوطنات الضفة الغربية ما يقرب من 600 ألف إسرائيلي.

ويؤكد الفلسطينيون والمجتمع الدولي أن المستوطنات غير قانونية وباطلة. وفق وكالة “ريا نوفوستي”.

وكان القيادات الإسرائيلية اتفقت على عرض مبادراتها لترجمة “صفقة القرن” مطلع يوليو المقبل.

ويرفض الفلسطينيون ما يعرف بخطة صفقة القرن الأمريكية جملة وتفصيلًا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أعلن قبل أشهر عن “صفقة القرن” المزعومة.

تتضمن الصفقة إقامة دويلة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل “مدينة القدس عاصمة غير مقسمة إلى “إسرائيل”، والأغوار تحت سيطرة تل أبيب”.

يذكر أن نتنياهو أعلن مؤخرًا في أكثر من مناسبة، أن حكومة تنوي البدء في عملية الضم في يوليو/تموز المقبل.

وتشمل خطة الضم الإسرائيلية ما نسبته 30% من مساحة الضفة الغربية.

وقررت السلطة الفلسطينية ردا على ذلك بأن منظمة التحرير الفلسطينية بحلّ من الاتفاقيات مع “إسرائيل” والولايات المتحدة.

بينما قالت القناة (13) إن نتنياهو أبلغ قادة المستوطنين إن التقدم في مخطط الضم مرهون بالموقف الأمريكي الذي بات “أكثر تصلبًا”.

ونقلت عن مصادر قولها إن نتنياهو لم يذكر على الإطلاق تاريخ 1 يوليو/تموز كموعد متفق عليه لبدء “إسرائيل” عملية ضم المستوطنات.

قد يعجبك ايضا