على الهواء.. مذيع سعودي ينفعل على ضيف لظهوره بـ “قميص سبعة”

 

الرياض – رويترد عربي| وثق مقطع لحظة انفعال مذيع سعودي على ضيفه عقب ظهوره بقميص نوم رجالي “قميص سبعة”، واضطر لقطع المداخلة معه على الهواء مباشرة.

ويظهر في المقطع أن المذيع قال للضيف: “نورتنا يا حماده، لا لحظة أنت مو في سرا عند فوال، يا مخرج شيل الكاميرا”.

وأحرج المذيع الضيف بقوله: “هذا اسمه زي مخالف للذوق العام، وهو لا يليق بشاشة وإذا ظهرت به فهو يمثلك أنت فقط”.

وفي حدث آخر، شتم ضيف على قناة سعودية المذيع وإدارة القناة.

جاء ذلك عقب عرضهم مقطعا مصورا لجندي سعودي يناشد بسبب اقتطاع البنك لراتبه بالكامل، ما أثار ضجة.

Advertisement

وعرض مقدم برنامج رواق على قناة الخليج السعودية مقطعا لجندي يناشد عاهل السعودية إنصافه.

وتعرض الجندي لاقتطاع البنك لراتبه بالكامل والمنحة الملكية.

ويشير وهو سعودي إلى أن الاقتطاع جاء رغم أنه مجند ضمن القوة البحرية بجازان.

وفاجأ الضيف اللواء عبد الله القحطاني المذيع، بقوله: “تبًا لكم ولإدارة القناة إذا كانت هذه اختياراتكم”.

وقلد الممثل السعودي خالد الفراج الرئيس الأمريكي جو بايدن في مقطع تندري شبه فيه الأخير بشخص تائه ونائم وذاكرته ضعيفة.

ورد الفراج على تغريدة غريغ برايس أن قناة سعودية تسخر من بايدن وكامالا هاريس: “لدينا نكات عديدة إذا أردت وشكلنا بنصير عالميين يا عيال”.

وكتب تغريدة أخرى: “إذا أعجبكم يمكننا تصوير الجزء الثاني”، الذي يسخر من بايدن.

وتفاعل مغردون في أمريكا مع المقطع، عد أحدهم المشهد بأنه مضحك أكثر من البرنامج الكوميدي الأمريكي saturday night live.

وذكر آخر: ” لأول مرة أرى التلفزيون السعودي يسخر من الإدارة الأمريكية”.

وأتى مقطع الفراج بالجزء الثاني من مسلسل “ستوديو 22” الكوميدي.

وحظي بمشاهدات واسعة عبر حسابات مختلفة منها 3 ملايين مشاهدة عبر حساب شخص واحد فقط بـ 10 ساعات.

وتشهد العلاقات بين إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان توترا ملحوظا.

وهدد الرئيس الأمريكي جو بايدن باستخدام الأدوات للرد على عدم زيادة أوبك وحلفائها (أوبك+) برئاسة السعودية، الإنتاج.

ورد بايدن على سؤال لمراسل عما إذا كان سيأذن ببيع الاحتياطي النفطي بعد تجاهل مجموعة أوبك+ مناشدات أمريكية لضخ مزيد من الخام.

ونقلت “رويترز” عن بايدن قوله إن: “هناك عدد كبير من الأدوات الأخرى التي يجب أن نستخدمها مع دول أخرى (السعودية) في الوقت المناسب”.

وقال إن إدارته وستبحث هذه المسألة.

وكان مجموعة “أوبك+” التي تضم دولا المنتجة للنفط منها السعودية وروسيا ودولا أخرى، مناشدات واشنطن لتجاوز خطة سابقة لزيادة الإنتاج .

ويتمثل بـ 400 ألف برميل يوميا اعتبارا من ديسمبر/ كانون الأول.

وتخطت أسعار النفط 80 دولارا للبرميل، الأمر الذي تسبب بارتفاع أسعار الوقود للمستهلكين.

وسجلت أسعار النفط الخام انخفاضًا كبير عقب تقليص السعودية وهي أكبر دولة مصدرة للخام في العالم، أسعاره للعملاء في شرق آسيا مطلع الأسبوع الحالي.

وذكرت وكالة رويترز أن العقود الآجلة لخام برنت نزلت 98 سنتا ما يعادل 1.4 في المئة إلى 71.63 دولار للبرميل بحلول الساعة 0613 بتوقيت غرينتش.

بينما سجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أكتوبر 68.34 دولار للبرميل منخفضا 95 سنتا ما يعادل 1.4 في المئة بفعل قرار السعودية.

وأبلغت شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو العملاء في بيان تخفيضها سعر البيع الرسمي في أكتوبر لجميع الخامات التي تُباع في آسيا.

وتعد آسيا هي أكبر منطقة تصدر إليها بواقع دولار واحد للبرميل على الأقل، وتجاوز الخفض التوقعات.

وباتت إمدادات النفط العالمية آخذة في الزيادة.

ورفعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يوميًا كل شهر من أغسطس إلى ديسمبر.

لكن تراجعت أسعار العقود الآجلة للجام بعد هبوطها إثر بيانات الوظائف الأمريكية التي جاءت دون المتوقع.

وتشير لتفاوت التعافي الاقتصادي، ما قد يعني تباطؤ الطلب على الوقود مع تصاعد الإصابات بـ”كوفيد-19″.

لكن حدت من الخسائر مخاوف بشأن استمرار ضعف الإمدادات الأمريكية عقب الإعصار أيدا.

وأعلنت شركة “أرامكو” عن أن المملكة، رفعت سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف إلى آسيا لشهر سبتمبر 2021.

وقالت إن سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف للسوق الآسيوية ارتفع للشهر المقبل.

وذكرت أنه وصل إلى 3 دولارات للبرميل فوق متوسط سعر خامي عمان ودبي.

وحددت “أرامكو” سعر البيع الرسمي لخامها العربي الخفيف إلى شمال غرب أوروبا عند خصم 1.70 دولار للبرميل.

لكن عن برنت في بورصة “إنتركونتيننتال” لشهر سبتمبر 2021.

وحددت الشركة سعر البيع الرسمي في الولايات المتحدة بزيادة 1.35 دولار للبرميل فوق مؤشر “أرغوس” للخامات العالية الكبريت.

وكانت شركة “أرامكو” السعودية كشفت حقيقة ما نشرته صحف أجنبية بشأن دخولها بأنشطة تعدين العملة الرقمية الشهيرة الـ “بيتكوين”.

وقالت الشركة في بيان إنها تؤكد قطعا أن هذه الادعاءات لا صحة لها جملة وتفصيلًا”.

وزعمت تقارير أجنبية أن “أرامكو”، أكبر شركة للنفط في العالم، تخطط للدخول في أنشطة التعدين الخاصة بعملة “بيتكوين“.

وتعتبر “أرامكو” أكبر شركة نفط في العالم وذلك من جهة القيمة السوقية.

وتسبب الخبر في حالة من الضجة العالمية وذلك قبل نفيه بشكل رسمي

 

قد يعجبك ايضا