فاشينيستا لبنانية تثير غضب السعوديين

أثارت الفاشينيستا والموديل اللبنانية يمنى خوري، المعروفة باسم الدكتورة يومي، غضب واستفزاز متابعيها في السعودية من جديد.

ظهرت الفاشينيستا في مقطع الفيديو الذي نشرته عبر حسابها الشخصي على تطبيق “إنستغرام”، وهي مرتدية فستانا باللون الأخضر.

بدون أكتاف مع مجوهرات من الألماس، وراحت ترقص على أغنية ” يا بعدهم كلهم” للفنان السعودي عبدالمجيد عبدالله.

Advertisement

استعرضت الموديل اللبنانية مجوهراتها، قائلة:”إن قيمتها تبلغ مليون ريال سعودي تقريبًا وهو قليل بحقي”.

وتسبب مقطع الفيديو وحديث الدكتورة يومي، غضب واستياء متابعيها السعودي، حيث تتواجد الأخيرة في الرياض حاليا.

وتشارك يومي متابعيها وجمهورها بكل تفاصيل رحلتها.

وكشف عدد من التعليقات أن المجوهرات التي وضعتها وتتباهى بها تلقتها هدية، وأنها بهذه التصرفات تستفز وتغضب الشعب السعودي.

بالإضافة لتصرفها الغير إنساني، وخاصة أن بلدها لبنان تعاني في وقتنا الحالي، بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، والغلق التام الذي تسبب في انهيار الاقتصاد اللبناني.

يذكر أن يمنى خوري أو الدكتورة يومي، هي فتاة لبنانية تشتهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تتخذ لقب الدكتورة يومي لنفسها، ولم يعرف هل هي متخصصة في الطب، أو أنها اتخذت هذا اللقب لنفسها دون أن تكون لها علاقة بمهنة الطب.

لدى يومي العديد من المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يصل عدد المتابعين عبر تطبيق انستغرام أكثر من 600 ألف متابع من الدول العربية.

تعرض صور ومقاطع فيديو من يومياتها، والأماكن التي تسافر إليها، عبر حساباتها الخاصة.

تصف يومي نفسها بأنها مدونة حول الموضة والجمال، لاهتمامها بتقديم نصائح للفتيات حول الموضة والتجميل.

تعتبر الدكتورة يومي من الشخصيات المثيرة للجدل عبر منصات الإنترنت، والتي تقوم ببعض التصرفات التى تعمل على إثارة الجدل.

وتقدم الكثير من الإعلانات العلامات التجارية.

كما أنها تقدم النصائح للفتيات من أجل تحسين العلاقة بينهم وبين الرجال، وفي الغالب ينقسم رأى المتابعين من بين مؤيد لكلامها وتصرفاتها، ومعارض لأفكارها.

قد يعجبك ايضا