فتوى جديدة من الأزهر بشأن لعبة “ببجي” تشعل جدلًا

القاهرة – رويترد عربي| نشر الأزهر الشريف يوم الثلاثاء، فتوى جديدة بشأن الألعاب الإلكترونية التي تنتج ضررًا على الأطفال، وخص لعبة “ببجي” .

وأفاد مركز الأزهر للفتوى بأنه تابع الأخبار بشأن وفاة طفل بسكتة قلبية نتيجة لعبه لساعات متواصلة.

ونقل موقع “المصري اليوم” عنه أن “ببجي” تبدو بظاهرها بسيطة، لكنها للأسف تستخدِم أساليبَ نفسيةً معقَّدةً تحض على إزهاق الروح عبر القتل”.

وقال المركز إن “اللعبة تجتذب محبي المغامرة وعاشقي الألعاب الإلكترونية، كونها تستغل عامل المنافسة بمظلة البقاء للأقوى”.

وحذر من خطورة هذه الألعاب، مهيبًا بضرورة نشر الوعي العام بخطورتها على الفرد والمجتمع.

ودعا المركز إلى التأكيد على حُرْمة هذا الألعاب لخطورتها على الفرد والمجتمع، مشددا على ضرورة تجريمها.

وأهاب بأولياء الأمور والجهات المختصة لمنع هذا النوع من الألعاب وخاصة “ببجي” ومتابعة الأطفال.

Advertisement

وكانت إدارة لعبة “ببجي” موبايل قررت اتخاذ سلسلة قرارات عقب انتقادات لاذعة تعرضت لها بشأن اضطرار اللاعبين للركوع إلى أصنام لحصد مكاسب معينة.

ونشر فريق اللعبة بيانًا تحدث فيه عن مسألة القلق والمخاوف التي نجمت عن تحديث إدارة اللعبة الأخير.

وجاء بيان فريق ببجي عقب بيان لاذع من الأزهر الشريف الذي حذر من اللعبة بعد تكرار حوادث الكراهية والعنف والقتل والانتحار بسببها.

وقالت إدارة اللعبة على صفحتها العربية بموقع تويتر: “يودّ الفريق التطرّق لمسألة القلق التي نتجت عن التحديث الأخير”.

وأضاف: ” نودّ أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين”.

وتابع البيان: “اتخذنا الإجراءات وأزلنا الخاصية”.

وأكمل قائلًا: “فريق لعبة “ببجي” موبايل يحترم جميع الأديان ويبذل أقصى ما بوسعه لتوفير بيئة لعب آمنة للجميع”.

وظهرت أصنام عقب تحديث لعبة ببجي الجديدة لخريطة “سانهوك”.

ويتوجب على كل لاعب التوسل لها أو كما اعتبره البعض “عبادة” لحصد ميزات مثل “سكوب” مجانًا.

يذكر أن مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية حذر من لعبة “ببجي” بعد التحذير الأخير.

قد يعجبك ايضا