فوز ثمين للعراق على الإمارات يجدد آماله بالتأهل لمونديال قطر

 

بغداد – رويترد عربي| جدد منتخب العراق آماله بفوزه على نظيره الإماراتي بهدف دون رد بمباراة جمعتهما ضمن الجولة قبل الأخيرة من التصفيات الآسيوية للتأهل إلى مونديال قطر.

وأحرز المنتخب العراقي هدف الفوز الوحيد عبر تسديدة قوية من نجمه حسين علي عند الدقيقة الـ53 من عمر اللقاء.

وصعد رصيد منتخب العراق إلى 8 نقاط ليحل في المركز الرابع على جدول ترتيب فرق المجموعة الأولى لمونديال قطر.

بينما تجمد رصيد المنتخب الإماراتي عند 9 نقاط في المركز الثالث.

ويعد الفوز الأول للمنتخب العراقي بالجولة الحاسمة من التصفيات، إذ تعادل في 5 مباريات وخسارة بـ3 مناسبات.

ووصف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو التحضيرات لبطولة كأس العالم 2022 المقرر عقدها في قطر بأنها “تمضي بشكل جيد للغاية”.

Advertisement

وأكد إنفانتينو في تصريح له أن “التحضيرات جيدة للغاية، سنكون مستعدين وستكون كأس عالم مذهلة”.

وستحتضن قطر على ثمانية ملاعب أول بطولة لكأس العالم بكرة القدم في تاريخ العالم العربي، وذلك بين 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث إنها انتهت فرش العشب بأرضية “استاد لوسيل” أكبر الاستادات الثمانية، ويستضيف نهائي البطولة العام المقبل.

وذكرت اللجنة في بيان أن العمل يتم بخمسة من استادات المونديال هي استاد خليفة الدولي بعد تجديده، واستاد الجنوب، والمدينة التعليمية، وأحمد بن علي، والبيت.

وأشارت إلى أنه من المقرر إعلان جاهزية سادس الاستادات وهو الثمامة، خلال استضافته نهائي كأس الأمير في 22 من أكتوبر المقبل.

ويستضيف استاد راس أبو عبود أولى مبارياته ببطولة كأس العرب FIFA قطر 2021 التي ستشهد مشاركة 16 منتخباً خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

وستقام منافساتها على ستة من استادات المونديال، وهي جميع استادات كأس العالم باستثناء لوسيل وخليفة الدولي.

وسيشهد العام 2022 أولى المباريات على أرضية استاد لوسيل الذي سيستضيف 10 مباريات في المونديال المرتقب من بينها المباراة النهائية في 18 ديسمبر.

واستوحي تصميم الاستاد الذي أبدعته شركة “فوستر آند بارتنرز”، من تداخل الضوء والظل الذي يميّز وهج الفنار أو الفانوس.

ويعكس هيكله وواجهته النقوش بالغة الدقة على أوعية الطعام وأواني ميّزت العصر الذهبي للفنون والحرف اليدوية بأرجاء العالم العربي والإسلامي.

وتشهد قطر النسخة الأكثر تقارباً في المسافات في العصر الحديث لبطولة كأس العالم، إذ تقع جميع الاستادات على مقربة من بعضها البعض.

ولا تتجاوز أطول مسافة بين الاستادات 75 كم، ما يعني أن المشجعين واللاعبين سيسافرون عبر مطار واحد.

كما بإمكانهم البقاء في نفس مقر الإقامة طوال منافسات البطولة.

ولن تكون هناك حاجة لرحلات طيران داخلية، أو تبديل مرافق التدريب، كما كان الحال عليه في البطولات السابقة.

وأعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم الأربعاء تأجيل جميع المباريات المتبقية من تصفيات الدور الثاني لمونديال 2022 في قطر.

إضافة لكأس آسيا 2023 في الصين إلى العام المقبل وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

حيث كانت هذه التصفيات مقررة في اذار/مارس الماضي، لكن انتشار وباء كورونا,

حال دون إقامتها في موعدها قبل أن يعلن الاتحاد الآسيوي استئنافها في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر المقبلين.

وذلك قبل أن يقرر الاتحاد الآسيوي تأجيلها مرة جديدة إلى العام المقبل.

ومن المقرر أن يتأهل الى الدور الثالث متصدرو المجموعات الثماني وأفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني.

 

إضافة إلى تأهل أول أربعة منتخبات في الدور الثالث الى المونديال القطري، فيما يخوض الخامس ملحقاً دولياً.

 

اقرأ أيضًا| الاتحاد السوداني لكرة القدم يتحدى وزارة الشباب والرياضة السودانية

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا