فيروس جديد أكثر فتكًا آتٍ عقب “كورونا”

القاهرة – رويترد عربي| توقع مسؤول مصري رفيع المستوى يوم الأربعاء، أن يحل فيروس جديد أكثر فتكًا عقب الانتهاء من فيروس كورونا.

وأفاد مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية محمد تاج الدين بأن فيروس كورونا قد يتحول في نهايته لفيروس عادي كالإنفلونزا.

وأشار إلى أنه قد يظهر فيروس جديد أكثر فتكًا، مرجحًا أن يكون ذلك بعد عدة سنوات.

وقال تاج الدين إن فيروس كورونا بات يفقد قوته إذ أن الجسد البشري أصبح يكتسب مناعة ضده.

ونبه إلى أن التطعيم ضد هذه الفيروسات تعزز صده وطرده. وفق موقع العربية نت.

وأكد تاج الدين أن دول العالم باتت حاليا قادرة على ضبط الموقف في العالم، مستشهدًا بأن حدته انخفضت في غالبيتها.

واستدل على ذلك في ضعف أعراض فيروس كورونا واختفائها مع غالبية المصابين، مستدركًا: “إلا أن الفيروس لم ينته بعد”.

Advertisement

وشدد تاج الدين أن الوضع الصحي في مصر بشأن فيروس كورونا يعتبر أفضل كثيرًا من بعد عيد الفطر.

وأشار إلى أن مصر اقتربت من الانحدار التدريجي بأعداد إصابات فيروس كورونا، إذ ستصل بفترة وجيزة إلى “صفر إصابات”.

وكانت منظمة الصحة العالمية كشف أول أمس، عن ما قالت إنه أنباء غير سارة بشأن فيروس كورونا المستجد.

وقال مدير عام المنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، إن دول عدة في العالم تمشي باتجاه غير الصحيح بشأن تعاملها مع كورونا.

وأكد أن كورونا مستمر بأنه العدو الأول للبشرية وخاصة الصحة العالمية ، ورغم ذلك تستمر حكومات بأفعال لا تعكس حقيقة ذلك.

ونقلت وكالة رويترز عنه تحذيره من أن الأوضاع ستتفاقم سوءا إذا تلتزم هذه الدول بقيود وبروتوكول الصحة.

وأكد غيبرييسوس أن العالم لن يعود إلى وضعه الطبيعي في المستقبل القريب مع استمرار تفشي الفيروس التاجي”.

وقال: “إذا لم ينفذ البرتوكولات الصحية فإننا سنتجه نحو الأسوأ والأسوأ.. لكن لا ينبغي أن يكون ذلك الحال”.

وكانت منظمة الصحة العالمية وجهت قبل أيام تحذيرًا جديدًا بشأن أزمة وباء فيروس كورونا المستجد.

وقالت المنظمة في بيان إن الدول جميعًا مدعوة إلى الاستفاقة مع ارتفاع حصيلة مصابي كورونا إلى 11.2 مليون حالة، و530 ألف وفاة منذ تفشي الفيروس.

وأكد المسؤول عن الطوارئ الصحية بالصحة العالمية مايكل راين أن على الدول أن تنظر بشكل جدي إلى الأرقام ولا تتجاهل ما تقوله خشية كارثة جديدة.

وشدد على أن الوضع الصحي الميداني في العالم لا يكذب. وفق صحيفة المصري اليوم.

وذكر راين أن الأسبوع الأخير هو الأسوأ من حيث عدد الإصابات، إذ سجل قرابة 160 ألف إصابة جديدة في العالم يوميًا منذ ظهور الوباء أواخر 2019.

وأشار إلى قرابة ثلثي الإصابات العالمية سجلت حتى اللحظة في شهر يونيو الماضي.

وفي خبر لطالما انتظره مئات ملايين البشر حول العالم، أعُلن مؤخرًا عن إنتاج علاج فعال ضد فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا