في الإمارات.. يتطوّعون للإصابة بـ”كورونا” لإيجاد لقاح له

أبو ظبي – رويترد

تواصل مبادرة شبابية إماراتية حشدها للمشاركة في تجربة تحد إنسانية بغية تطوير لقاح لفيروس “كورونا” الجديد.

فقد أطلقت حملة “يوم أبكر” مبادرة تحشد الشباب المتعافي من “كوفيد 19” المستجد، صاحب نسبة الخطر المتدنية، للمشاركة بالتجربة.

وتقول الحملة إن آلاف من الشباب تطوعوا، فيما العلماء يتزاحمون لإيجاد لقاح فاعل.

وتشير إلى أن التطوع من المصابين بـ”كوفيد 19″، كان طوعًا علّهم يسرّعون وتيرة الأبحاث لاكتشاف لقاح له.

وتبين أن الشباب الذين تسجلوا كمتطوعين للحملة لا تربطهم أي التزامات قانونية للمتابعة، إلا أن الحملة منذ انطلقت، شهدت فيضًا من الدعم.

وأبدى 24 ألف شخص من أكثر من 100 بلد، اهتمامًا بالمشاركة في التجارب البحثية.

Advertisement

والشباب هم من أكثر من دولة. وفق موقع البيان الإماراتي.

وتمت تسمية المبادرة على هذا النحو، لأن النماذج الإحصائية قد قدّرت بأن تسريع عملية قبول اللقاح بيوم واحد.

وتنبه الحملة إلى أن من شأن ذلك أن ينقذ 7120 شخصًا.

وتوضح أن تسريع وتيرة تطوير لقاح بمعدّل ثلاثة أشهر، قد ينقذ حوالي نصف مليون إنسان.

وتؤكد الحملة أن التجارب العلمية النموذجية تختبر أمان وفاعلية اللقاح، عبر تطبيق العلاج على آلاف الأشخاص.

وتشير إلى أن تقارن نتائج مجموعات الدراسة مع المرضى الذين لم يتلقوا العلاج.

ويواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره في دول الخليج، إذ سجلت حالات إصابة ووفاة وشفاء جديدة بوتيرة أعلى.

وكانت وزارة الصحة الإماراتية أعلنت عن إجرائها أكثر من 43 ألف فحص جديد.

وقالت إن الفحص تم على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

وبينت أن الفحص ساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة.

وأشارت الصحة التي تواصل بحثها عن لقاح ، إلى أن ذلك ساهم في الكشف عن 894 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة في البلاد.

وأوضحت أن جميع الحالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 26,898 حالة.

وأعلنت الوزارة عن 4 حالات وفاة لمصابين من جنسيات مختلفة نتيجة تداعيات الإصابة بكورونا، وبذلك يبلغ عدد الوفيات 237 حالة.

وتأمل الجهات الطبية في إيجاد لقاح عاجل لفيروس كورونا في القريب.

قد يعجبك ايضا