في مصر .. ارتفاع غير مسبوق على سعر توريد القمح

 

القاهرة – رويترد عربي| كشف وزير الزراعة المصري السيد القصير عن تحرك القاهرة على الأصعدة كافة لتأمين السلع للمواطنين وتلبية كل احتياجاتهم.

وقال القصير في تصريح إن الارتفاع بسعر توريد أردب القمح غير مسبوق رغم كونها تشكل عبئا على الموازنة.

وأشار إلى أن مصر تحاول استلام أكبر كمية من القمح.

وأكد القصير أن وزارته تشجع الفلاحين على توريد القمح عبر نشر هناك نقاط بيع قريبة منه.

وبين أن الدفع فوري خلال 48 ساعة وفق توجيه مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

يذكر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجه بمنح حافز توريد إضافي لسعر أردب القمح المحلي للموسم الزراعي الحالي.

Advertisement

وبحسب السيسي، فإن القرار لتشجيع المزارعين على توريد أكبر كمية وفق محددات الجهات المختصة لإنقاذ البلاد من نقص القمح.

وقفزت أسعار الذهب في مصر عند أعلى مستوى لها خلال عام 2022، إثر الصعود العالمي مدفوعة بمخاوف المستثمرين متأثرا من حرب روسيا على أوكرانيا.

وقال سكرتير عام شعبة الذهب سابقًا بغرفة القاهرة التجارية نادي نجيب إن غرام الذهب زاد 13 جنيها إثر ارتفاعه في البورصات العالمية.

وأوضح نجيب: “سعر غرام الذهب حاليًا أعلى مستوى خلال العام الجاري”.

يذكر أن سعر الذهب شهد عالميا صعودًا بلغ 2007 دولارات للأوقية.

وجاء سعر غرام الذهب عيار 24 في مصر 1,009 جنيه (64.09 دولار).

فيما بلغ سعر غرام الذهب عيار 18 نحو 756.60 جنيه (48.07 دولار).

وأظهرت بيانات مجلس الذهب العالمي عن احتياطيات البنوك المركزية في العالم من الذهب أنها وصلت إلى 35571.3 طن من المعدن الثمين.

وقال المجلس في تقرير له إن إجمالي الاحتياطيات ارتفع 11 طنا بتقرير يناير 2022 مقارنة بشهر ديسمبر 2021.

وحلت الولايات المتحدة أولا باحتياطيات الذهب، بامتلاك 8133.5 طن، ثم ألمانيا (3359.1 طن)، ويتلوها إيطاليا (2451.8 طن).

ثم جاءت فرنسا (2436.4 طن)، ولحقت بها روسيا (2298.5 طن).

وفي الساحة العربية، حلت السعودية أولا باحتياطيات الذهب بـ323.1 طن من المعدن النفيس.

وسجلت أسعاره تراجعا عند مستوى 1800$، إثر ارتفاع عوائد السندات.

ما تسبب بإقبال مستثمرين على شرائها مقابل الحد من الإقبال عليه.

وأفادت وكالة “رويترز” بأن سعره في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1789.02 دولار للأوقية (الأونصة).

ويعتبر هذا أول انخفاض للذهب منذ صعوده لأعلى مستوياته بأكثر من شهر.

وقدرت الوكالة نسبة الانخفاض بقرابة 1.3%.

وكان المعدن الثمين واصل انخفاضه متأثرا بسلسلة من الانخفاضات التي مني مؤخرًا.

وأكد عدد من خبراء الاقتصاد أن أسعار الذهب تتجه لأسوأ انخفاض شهري منذ عام 2016.

علاوة على ذلك انخفض سعر الذهب بنسبة 7.8% منذ بداية الشهر الجارى.

وذلك بسبب التحول المفاجىء من البنك المركزى الأمريكى تجاه سياسات التشديد النقدي.

فضلا عن قرار رفع الفائدة قبل الوقت المحدد من قبل، ما جعل الذهب يحقق أدنى مستوى له منذ 11 أسبوعا، في ظل صعود الدولار.

يشهد المعدن الأصفر حالة من عدم الثبات والتأرجح ما بين الصعود والهبوط، في ظل انتظار المتداولين للبيانات الاقتصادية الأمريكية الجديدة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا