قرار “جرئ” من مصرف البحرين المركزي.. هذه تفاصيله

 

المنامة – رويترد عربي| أعلن مصرف البحرين المركزي عن توفير خيار تأجيل أقساط القروض المستحقة لكل الأفراد والشركات 6 أشهر إضافية، تنتهي في شهر يونيو القادم.

وأكد المصرف في بيان أن قراره للتعامل مع انعكاسات جائحة فيروس كورونا على الاقتصاد البحريني وحفظًا لجهود التنمية المستدامة.

وبين أن توفير خيار تأجيل أقساط القروض المستحقة يأتي لمواصلة دعم مختلف الأنشطة الاقتصادية في البحرين.

وذكر المصرف أن القرار جاء بعد التشاور مع القطاع المصرفي الذي أسهم تعاونه مع العملاء في تعزيز دعم القطاعات الاقتصادية بتوفير السيولة.

ونبه إلى أن ذلك ساهم في الحفاظ على مسار نمو الأنشطة الاقتصادية واستقرار مختلف المعاملات المالية والتجارية.

واتخذت الحكومة البحرينية قرارا جديدا لم تتخذه منذ فترة طويلة حتى يتم السيطرة على الأوضاع الداخلية في البحرين.

Advertisement

قرار حكومة المنامة يتمثل في تعليق إقامة الصلوات في جميع المساجد والمصليات.

والسبب في ذلك يعود من أجل رغبة البحرين في السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد في أنحاء المملكة.

وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف خرج عنها بيان قالت فيه: “إنه بناء على توصيات الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا.

وبعد التنسيق مع الأوقاف السنية والجعفرية، وحماية للمصلين وكبار السن مع الازدياد الملحوظ في أعداد الحالات القائمة لفيروس كورونا.

فقد تقرر تعليق كافة الصلوات والمناسبات الدينية في الجوامع والمساجد لمدة أسبوعين اعتبارا من يوم الخميس الموافق 11 فبراير الجاري.

وأكد البيان على أنه ستستمر عملية نقل خطبة الجمعة من خلال أجهزة الإعلام لإظهار شعيرة الجمعة.

في نفس السياق اتخذ الفريق الوطني الطبي الخاص بمكافحة فيروس كورونا برئاسة الشيخ محمد بن عبد الله آل خليفة عدة قرارات.

حيث نصت الاجراءات على تطبيق العمل من المنزل بكافة الجهات الحكومية على أن تكون بنسبة 70 في المئة من عدد الموظفين.

كما شملت القرارات إغلاق القاعات الرياضية والمسابح، على إمكانية إقامة التمارين الخارجية بما لا يزيد عن 30 شخص.

علاوة على تعليق كافة الحصص الرياضية الداخلية لأجل غير مسمى.

كما حثت الإجراءات على تحديد عدد  الاشخاص الحاضرين للتجمعات الاجتماعية أو المناسبات الخاصة بما لا يزيد عن 30 شخصاً.

كما أكد الفريق الوطني الطبي على أهمية الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية، وذلك في اطار الحرص على سلامة جميع أفراد المجتمع.

مشيرا إلى أن التزام الجميع بالاجراءات الاحترازية سيساهم في دعم الجهود الوطنية للتصدي لكورونا.

فيما أشار الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، أنه سيتم النظر في التزام الجميع بالإجراءات الوقائية للحد من انتشار كوفيد-19.

وذلك من خلال المراجعة الدورية لكافة القرارات والصلاحيات التي تم الأذن بها ومدى التزام الأفراد بها.

 

قد يعجبك ايضا