قصة قصيرة للاطفال

تبحث الامهات عن قصة قصيرة للاطفال تكون هادفة ومسلية ومفيد حتى يتعلموا منها الكثير، ولكي يستمتعوا أطفالهم بسماعها منهن قبل الذهاب للنوم.

المزارع المخادع 

يحكى أن مزارعا مخادعا قام ببيع بئر الماء الموجود في أرضه لجاره وذلك مقابل مبلغ كبير من النقود.

 وعندما جاء المزارع الذي اشترى البئر ليستخدم الماء الموجود فيه في اليوم التالي قال له الرجل المخادع: 

اذهب من هنا أيها الرجل فأنا قد بعتك البئر لكنني لم أبيع لك الماء الموجود فيه.

اندهش الرجل مما سمع وتوجه إلى القاضي ليشتكي المزارع المخادع له وذلك بعد محاولات كثيرة لإقناعه بأن البئر والماء الذي فيه من حقه.

سمع القاضي القصة وأمر الرجل المخادع بالحضور، ثم طلب منه أن يعطي الرجل بئره ولكنه رفض.

Advertisement

فقال له القاضي: حسناً، إن كانت الماء لك والبئر لجارك فهيا قم بإخراج الماء الخاص بك من بئره إذن.

جن جنون الرجل المخادع وعرف أن الخديعة لا تضر إلا بصاحبها.

حكاية الفأر والضفدع والصقر

كان يوجد فأر يعيش على اليابسة ولكن دفعه سوء حظه إلى التعرف على ضفدع كانت أغلب حياته في الماء، حيث كان يستمتع بالأذى.

وفي أحد الأيام قام الضفدع المؤذي بربط الفأر به وراح يتجول في السفوح كالعادة.

وتناول الطعام وأخذ الضفدع يتجول وهو جار الفأر معه مقتربا من البحيرة التي يقطن فيها إلى أن وصل على حافة البحيرة، ثم قفز الضفدع في الماء وهو في غاية الاستمتاع.

حيث سقط الفأر مع الضفدع في الماء ولكن الفأر لم يتحمل فبدأ يختنق إلى أن غرق ومات .

فبدأت جثته في الطفو على سطح البحيرة وهو مازال مربوطا في الضفدع.

بالإضافة إلى ذلك كان يوجد من يراقب ما يحدث وقد كان أحد الصقور فانقض على جثة الفأر وحملها بين مخالبه ومعه الضفدع المربوط به.

والتهمهما معا وكان هذا هو جزاء الضفدع المؤذي الذي خان ثقة صديقه.

قد يعجبك ايضا