قفزة كبيرة بأسعار المعدن الأصفر .. لهذا؟

 

نيويورك – رويترد عربي| سجلت أسعار المعدن الأصفر يوم الاثنين، قفزة كبيرة تعد الأعلى منذ 6 أسابيع، تزامنًا مع إجراءات إغلاق في بريطانيا، وهو ما تسبب دعمه.

وقالت وكالة “رويترز” إن الصعود جاء بدعم أنباء عن أن قادة الكونغرس الأمريكي اتفقوا حول حزمة مساعدات مرتبطة بفيروس كورونا.

وحقق المعدن الأصفر ارتفاعًا في المعاملات الفورية 1.1 بالمئة إلى 1900.57 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 05:12 بتوقيت غرينتش.

وأشار إلى أن ذلك عقب ملامسته بوقت سابق أعلى مستوياته منذ التاسع من نوفمبر عند 1901.38 دولار.

وأفادت الوكالة بأن العقود الأمريكية الآجلة للذهب صعدت 0.9 بالمئة إلى 1904.8 دولار

وكان سعر المعدن الأصفر في مصر سجل مؤخرًا تراجعًا جديدًا، رغم صعوده عالميًا نتيجة تأثير مخاوف من التداعيات الاقتصادية لزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

Advertisement

وأفادت صحيفة “اليوم السابع” المحلية بأن سعر الذهب تدنى بقيمة جنيهين لجميع الأعيرة، قياسًا على سعر الإغلاق أمس.

وقالت إن سعر المعدن الأصفر من عيار 21 وهو الأكثر مبيعًا بمصر بلغ 815 جنيها للجرام.

وبينت أن عيار 18 سجل 698.25 جنيه، وعيار 21 سجل 815 جنيها، وعيار 24 سجل 931.5 جنيه.

بينما وصل سعر الجنيه من المعدن الأصفر لـ6520 جنيها، وأونصة الذهب 1870 دولار.

وكانت أسعار الذهب بمصر ارتفعت بشكل مفاجئ بقيمة غير مسبوقة بتاريخ تراجعات المعدن الأصفر، إثر انخفاض مفاجئ بالبورصات العالمية.

وأفادت صحيفة “المصري اليوم” المحلي بأن “أسعار الذهب انخفضت بشكل مفاجئ بعد هبوطه بالبورصات العالمية”.

وأشارت إلى أن عيار 21 من المعدن الأصفر سجل تراجعًا كبيرًا للمرة الأولى في تاريخه بمقدار 38 جنيها دفعة واحدة.

وقالت إن سعر غرام الذهب عيار 21 بات 813 جنيها بدلًا من 851 جنيها.

فيما أوضح اتحاد الغرف التجارية أن الانخفاض المفاجئ بالبورصات العالمية سبب هبوط المعدن الأصفر المفاجئ.

وقال إن: “الانخفاض كبير وللمرة الأولى في تاريخ الذهب ينخفض هكذا دفعة واحدة”.

وكانت أسعار المعدن الأصفر في مصر سجلت مؤخرًا ارتفاعًا ملحوظًا، إذ تصدرت أعلى معدل لها خلال أسبوع.

وارتفع متوسط سعر غرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر رواجا لدى المصريين إلى 836 جنيها.

قد يعجبك ايضا