كابتن طائرة يتحول إلى ” ديلفيري ” .. والسبب كورونا

جاكرتا – رويترد عربي| مع استمرار التوقف شبه التام لعمل شركات الطيران العالمية نتيجة تفشي فيروس كورونا، لجأ عاملين فيها لإيجاد عمل بديل كان منها ديلفيري .

وحاول بعض العاملين في صناعة الطيران إيجاد طرق بديلة لكسب الرزق بظل توقفهم عن عملهم.

يشار إلى أن السياحة الداخلية في تايلاند شهدت ارتفاعًا بيونيو 2020 فقط، بعد تخفيف قيود الإغلاق، فتحول طيارين للعمل على الطرق ك ديلفيري .

وتولى بعض هؤلاء وظائف توصيل الطعام من خلال الدراجة البخارية أو كسائقين لتطبيقات سيارات النقل.

وكان في مقدمة هؤلاء “ناكارين إنتا” الذي شغل طيارًا في الرحلات التجارية لمدة أربع سنوات، بحسب شبكة “CNN” الأمريكية.

​وأوضح ناكارين: إن غالبية موظفي الطيران التي يعمل فيها أُجبروا على أخذ إجازة من دون راتب.

وأشار إلى أن معظم الموظفين في الشركة جرى اقتطاع ما نسبته 70% من رواتبنا.

Advertisement

وأكد الطيار أنه ونظرا لوجود التزامات شهرية عليهم كان يتوجب عليه أن يبحث عن عمل بنفسه لتعويض ذلك.

وقال إن حلمه الذي راوده في طفولته كان عبارة عن أن يصبح طيارًا.

وأوضح أن أفضل ما بوظيفته هو السفر حول العالم ورؤية عديد الناس، لكن الأجمل هو أن أرى الركاب مبتسمين حينما أرتدي ملابسي وأخرج إلى المطار.

وأشار إلى أنه يشعر بالسعادة حينما يرى ابتسامة الناس حينما يلتقي بعضهم أو يسافرون إلى الشواطئ أو الجبال لقضاء إجازتهم”.

واستدرك الطيار التايلندي: “أن الفائدة الأكثر لديه من عمله هو تحقيق بعض الربح لإعالة أسرته”.

يشار إلى أن الطلب على تطبيقات خدمة توصيل الطعام ارتفعت شعبيته في العاصمة بانكوك، مع استمرار تفشي فيروس كورونا.

وقال ناكارين: “مع استمرار الأزمة أدركت أنني قادر على در دخل صغير لإعالة أسرتي عبر تسليم طلبات الطعام على دراجته النارية”.

وتتبع ناكارين في عمله الجديد خطى طيار زميل. وفق وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وعادةً ما كان يكسب ما بين 6000 دولار و8000 دولار شهرياً من عمله في الطيران.

ويقول: “بعد أن أوقفت كورونا الطيران منذ مارس الماضي أصبح أنَّ كسب 30دولارًا يوميًا فوزًا كبيرًا بالنسبة لي واليوم أنا أعمل ديلفيري “.

قد يعجبك ايضا