كم سعر سيارة اللبنانية يومي الهدية؟

 

بيروت – رويترد عربي| تصدرت الفاشينيستا اللبنانية يمنى خوري الشهيرة باسم “يومي” محرك البحث والتريند عقب استعراض نفسها أمام هدية، وهي سيارة مرسيدس “جي كلاس”.

وأرفقت يومي تعليقًا على الهدية: “لم أستعد لمثل هذه الهدية”، ولم تبين أنها مقدمة لارتباط رسمي أو مجرد علاقة عاطفية أو عابرة من معجب.

وأكملت يومي ردها على سؤال لمتابع عن هوية صاحب الهدية، ممازحة: “ما خصك”.

ومؤخرا، أثارت يومي حالة من السخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لحظة سحب عينة دم منها داخل أحد المراكز الطبية.

ظهرت يومي وهي تقوم بحركات غريبة بسبب خوفها من الإبرة، حيث راحت تتراقص وتصرخ بطريقة مبالغ فيها على حد قول الجمهور والمتابعين.

Advertisement

انتقد المتابعين والجمهور تصرف يومي لحظة حقنها بالإبرة، حيث قال أحد الأشخاص في التعليقات“لو إبرة بوتوكس او حشو سلكون ما خافت”.

 وعن وصفها بالدكتورة قال معلق: “هي ليست دكتورة بل منتحلة صفة وعليها قضايا انتحال صفة طبيب في لبنان”.

من هي يمنى خوري

اشتهرت اللبنانية يمنى خوري باسم الدكتورة يومي عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، حيث اتخذت هذا الاسم لقب لنفسها.

ومن غير المعروف هل هي متخصصة في الطب فعلا، أو أنها تتخذ هذا اللقب لنفسها دون أن يكون لها علاقة بمهنة الطب.

تحظى الدكتورة يومي بمتابعة كبيرة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث يصل عدد متابعيها عبر تطبيق”انستغرام” ٦٠٠ ألف متابع من كافة الدول العربية.

تعرض الفتاة اللبنانية عبر حساباتها مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو من يومياتها، والأماكن التي تسافر إليها.

تصف يومي نفسها بأنها مدونة حول الموضة والجمال.

حيث تهتم بتقديم مقاطع الفيديو التي تعطى نصائح للفتيات حول الموضة والتجميل.

تعتبر يمنى خوري من الشخصيات المثيرة للجدل عبر الإنترنت، حيث أنها تقوم ببعض الأفعال التي تعمل على إثارة الجدل حولها.

حتى تتمكن من الحصول على المزيد من المتابعين، كما أنها تهتم بزيادة عدد المتابعين عبر حساباتها.

من أجل الاستفادة منهم في الحصول على الكثير من الأموال، وتقديم العديد من الإعلانات لمختلف العلامات التجارية.

بالإضافة إلى ذلك تقوم يومي بتقديم النصائح للفتيات من أجل تحسين العلاقية بينهم وبين الرجال.

حيث ينقسم المتابعين حولها ما بين مؤيد لما تطرحه من أفكار ونصائح ومعارض لها.

قصة يمنى خوري وسائقها الخاص

أثارت الدكتورة يومي “يمنى خوري” وسائقها الخاص جدلًا كبيرًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي داخل المملكة العربية السعودية.

وذلك بعد أن قامت بنشر مقطع فيديو لها عبر حسابها على تطبيق”سناب شات” يُظهر وجهها ويظهر من خلال الفيديو صوت السائق الخاص بها.

وهي في العاصمة السعودية الرياض، حيث راح السائق يقدم لها كلمات المدح والغزل، ويشيد بموهبتها وأدائها في الفعالية التي كانت تقدمها في هذا اليوم.

كما أكد السائق على الإعجاب الكبير بالدكتورة يومي وبما تقوم بتقدمه الذي كان يتداوله الحاضرون لتلك الفعالية.

وهو الأمر أحدث جدلًا واسعا بين مستخدمي مواقع التواصل في المملكة الذين رفضوا هذا المقطع الذي نشرته اللبنانية واعتبروه مقطعًا منافيًا للأخلاق.

وأن العلاقة لا يجب أن تكون بين السائق والراكبة مثلما فعلت يومي، وأن كلمات الغزل والمدح التي كانت تقال لها من السائق هي شيء لا يدعو للفخر وتقوم بتداوله عبر حسابها.

وهذه ليست المرة الأولى لها التي تثير الجدل حول الأفعال التي تقوم بها،  حيث أن أثارت الفاشينيستا والموديل اللبنانية يمنى خوري.

المعروفة باسم الدكتورة يومي، غضب واستفزاز متابعيها في السعودية من جديد.

ظهرت الفاشينيستا في مقطع الفيديو الذي نشرته عبر حسابها الشخصي على تطبيق “إنستغرام”، وهي مرتدية فستانا باللون الأخضر.

بدون أكتاف مع مجوهرات من الألماس، وراحت ترقص على أغنية ” يا بعدهم كلهم” للفنان السعودي عبدالمجيد عبدالله.

استعرضت الموديل اللبنانية مجوهراتها، قائلة:”إن قيمتها تبلغ مليون ريال سعودي تقريبًا وهو قليل بحقي”.

وتسبب مقطع الفيديو وحديث الدكتورة يومي، غضب واستياء متابعيها السعودي، حيث تتواجد الأخيرة في الرياض حاليا.

وتشارك يومي متابعيها وجمهورها بكل تفاصيل رحلتها.

وكشف عدد من التعليقات أن المجوهرات التي وضعتها وتتباهى بها تلقتها هدية، وأنها بهذه التصرفات تستفز وتغضب الشعب السعودي.

بالإضافة لتصرفها الغير إنساني، وخاصة أن بلدها لبنان تعاني في وقتنا الحالي.

بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، والغلق التام الذي تسبب في انهيار الاقتصاد اللبناني.

 

قد يعجبك ايضا