كواليس مشاركة عادل الكلباني بإعلان “موسم الرياض”.. كم تقاضى أجره؟

 

الرياض – رويترد عربي| أزاح إمام المسجد الحرام السابق الشيخ عادل الكلباني الستار عن تفاصيل مشاركته في إعلان موسم الرياض، والمبلغ الذي تقاضاه لقاء ذلك.

وقال الكلباني: ” ما دريت إنه إعلان الأول كانت دعوة لزيارة الكومبات فيلد وقالوا نبغى نصور بس للشركة، وأصروا على ذلك”.

وأضاف: “ما قابلت إلا سعيد العويران كان جاي يسوي إعلان أما البقية ما شفتهم وصوروا اللقطة حقتنا”.

وتابع الكلباني: “بعدين معالي المستشار (تركي آل الشيخ) هو اللي نزل الإعلان لكن المرة الثانية قالولي فوافقت.. ناسبتني الفكرة”.

وأشار إلى أنه عمل إعلانات تجارية على سناب شات وأنه يرفض التمثيل.

وبشأن ثمن إعلان موسم الرياض لم يكشف عنه الكلباني قائلًا: ” لا ما أقدر لكن جاتني هدية قيمة ثمينة جدًا”.

Advertisement

وتعهد بعدم الإفصاح عن المبلغ، موضحًا أنه كان مبلغا مغرياً.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي جدلًا عقب رد للداعية الكلباني على سؤال بشأن إباحة الغناء والموسيقى.

وفي التفاصيل، وجه مغرد سؤالاً على “تويتر”، قال فيه: “يا شيخ، متى سمعت وأم عبد الإله أغنية رومانسية وأنتم صايمين؟ يمكن تفتيني”.

وأكمل السائل بحديثه إلى الكلباني : “مشتهي أسمع أغنية مع زوجتي حاليًا، إحنا صايمين ونبي نروق”.

وأتى ردُّ الداعية المعروف بلقبه “أبو عبد الإله” بقوله: “خلها تغني لك بحبك يا ح” ولم يكمل الكلمة.

واعتبر مغردون حديث الكلباني إشارة صريحة إلى أغنية الفنان المصري سعد الصغير “بحبك يا حمار”.

وأثار عديد المغردين الذين انقسموا بين مبرر بأن رده ساخرًا، ومن رأى أنه لا يليق بداعية معروف سبق أن أمَّ المصلين بالحرم المكي.

وكان تسبب بنشره لبيتي شعر غزليين عن المرأة جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب الداعية تغريدة عبر حسابه في موقع “تويتر” بيتي شعر غزليين عن المرأة.

لكن نشر الكلباني: “عضَّتْ شفايفها وأنا جانــي الموت/ تغمز بعين وزادت الطين بلّه”.

وأضاف: “كن الثنايا ثلج وتعض في توت/ ومن خدها تقطف من الورد سلّه”.

وأرفق كلمات مع بيتي الشعر، كاتبًا: “للي قلبه خضر”.

وشن نشطاء على مواقع التواصل انتقادا واسعًا وقالوا إن رجل داعية سعودي فاجأهم بتغريدته غير “المعهودة” في المملكة.

و الكلباني يعمل إماما لمسجد المحيسن شمال شرق مدينة الرياض.

شغل سابقًا إمامة مساجد في الرياض، أبرزها جامع “الملك خالد بن عبد العزيز” لمدة ربع قرن، وإمامته سابقًا للحرم المكي.

ويعمد الكلباني على نشر مقالات رأي دورية بصحيفة “الرياض”.

 

قد يعجبك ايضا