حقوق الإنسان في قطر تدعو لمزيد من حملات التوعية لحماية “الفئات الضعيفة”

الدوحة – رويترد عربي

أكدت فرق الزيارات الميدانية والمراقبة التابعة للجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، على ضرورة اتخاذ المزيد من تدابير التوعية وحملات حماية العمال والفئات الضعيفة.

وأوضحت أنها تواصل تزويد وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية القطرية (MADLSA) بالحالات والشكاوى التي تلقتها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في ظل الظروف الراهنة، للعمل على حلها.

وجاء ذلك استكمالاً لسلسلة الاجتماعات التي قامت بها اللجنة للمؤسسات العقابية ومراكز الاعتقال ومراكز الشرطة وأماكن إقامة العمال وضيوف الفنادق الذين يخضعون للحجر الصحي كجزء من الإجراءات الاحترازية المتخذة ضد تفشي فيروس كورونا.

وقال محمد بن سيف الكواري،  نائب رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، في تصريح صحفي أن الزيارات الميدانية للجنة وفريق المراقبة التقت مع مسؤولي إدارة علاقات العمل في وزارة التنمية الاجتماعية للتعرف على إجراءات الوزارة بشأن حماية العمال.

ولفت الكواري إلى أن المسؤولين بالوزارة قدموا لمحة عامة عن الإجراءات التي اتخذوها فيما يتعلق بحقوق العمال ودفع الأجور في ظل أزمة كورونا، وكذلك حملة التوعية التي أطلقتها الوزارة، بما في ذلك تنفيذ ما يقرب من 2400 زيارة ميدانية تستهدف حوالي 160.000 عامل.

Advertisement

وأضاف أن الوزارة أمرت الشركات بتبني عدد من الإجراءات، والتي تشمل تبادل المعلومات لزيادة وعي العمال ومراعاة النظافة الشخصية، وتقييد التجميع إلى الحد الأدنى، وخفض كثافة السكن، سواء في السكن أو في مواقع العمل.

وتشمل الإجراءات الأخرى التي يجب اتخاذها الإشراف على الإجراءات التي تطبقها الشركات للاستفادة من العيادات وإجراء الفحوصات للعمال لضمان سلامتهم وتقليل سعة الحافلات إلى 50 في المائة ، وكذلك التأكيد على أن الوزارة ستراقب مدى التزام الشركات بهذه السياسة.

قد يعجبك ايضا