كويتي رد على مكالمة هاتفية فخسر 20 ألف$

 

الكويت – رويترد عربي| تسبب اتصال هاتفي بخسارة مواطن كويتي 5990 دينار (20 ألف$)، عقب تجاوبه مع أشخاص يزعمون كذبًا أنهم من موظفي البنوك المحلية.

وكشف مصدر أمني عن تفاصيل القضية التي بدأت ببلاغ من مواطن (55عامًا) بمخفر شرطة ضاحية عبدالله السالم.

وأفاد بتلقيه مكالمة من هاتف نقال محلي لشخص كويتي زعم أنه يعمل ببنك محلي.

وأشارت إلى أن الشخص زعم أن البنك أرسل له رسالة على هاتفه طلب فيها تزويده برمز الـ OTP.

وبين المواطن أنه حين استجاب فوجئ بأن حسابه خصم منه مبلغ 5990 دينارا دفعة واحدة.

وأكد المصدر أنه جرى تسجيل قضية تزوير في محرر بنكي كويتي وتمت إحالتها إلى نيابة الشؤون التجارية.

Advertisement

يشار إلى أن رمز الـ OTP يرسل للعميل حالة كانت عملية السحب أكثر من 100 دينار.

وكان كويتي نشر تفاصيل موقف غريب حدث معه أثناء سفره من لبنان إلى الكويت، بفعل ما تركته جائحة “كورونا” على جميع زوايا الحياة بالعالم.

وظهر المواطن وعلامات الصدمة تبدو عليه أثناء اكتشافه أنه المسافر الوحيد على متن طائرة أقلته من بيروت.

ووثق المواطن وهو كويتي الأصل لقطات للطائرة وجميع مقاعدها فارغة.

وقال في المقطع: إنه “لا أحد غيري هنا.. الطائرة فارغة تمامًا، سبحان الله”.

وكان كويتي سرق 42 ألف دينار (137 ألف$) من فتاة عقب إيهامها بالزواج ودلس عليها بمشروع تجاري وهمي بغية الاستيلاء على أموالها.

وأفادت صحيفة “الأنباء” المحلية بأن المتهم أحيل إلى المحاكمة عقب إسناد تهمة التدليس على المجني عليها بقصد إيقاعها في الغلط.

وقالت إن كويتي حملها على تسليمه مالًا بحيازتها عقب استعمال طرق احتيالية لإيهامها بشأن مشروع شركة مغسلة لتنظيف الملابس.

وذكرت الصحيفة أن المتهم دلس على الفتاة وأوهمها بالحصول على ربح بمشاركته بمشاريع تجارية.

وبينت أن كويتي اتبع هذه الوسيلة لسرقة المبالغ النقدية، وأوهمها بالزواج منها.

بدوره، قال وكيل المجني عليها إن أركان جريمة النصب متوافرة بحق المتهم.

ونبه إلى أن نظام الحاسب الآلي في وزارة الداخلية أثبت أنه كويتي عليه قضايا عديدة سابقًا.

بينما حكمت محكمة الجنح عليه بالحبس 6 أشهر مع الشغل والنفاد على المتهم.

قد يعجبك ايضا