كويتي يستنجد بالشرطة عقب فعل “شنيع” من أبناءه.. هذا ما حدث؟

 

الكويت – خليج 24| استيقظت محافظة الجهراء في الكويت على واقعة إطلاق نار من أبناء أمطروا منزل والدهم كويتي برصاص من سلاح رشاش.

وقال مصدر أمني إن الجريمة بدأت مع استنجاد مواطن بعمليات وزارة الداخلية.

وأشار إلى أنه طلب إنقاذه وحمايته كونه كويتي من فلذتي كبده اللذين أمطرا منزله بطلقات نارية.

وقال الأب إن الجريمة عقب خلافات مع ابنيه، فانتقل إلى المكان رجال الأمن، ووجدوا الشاكي في انتظارهم.

وبين أنه أخبرهم أن ابنيه داخل سكنهما، وجرى ضبطهما وعُثر بحوزتهما على سلاح رشاش وطلقات.

وبحسب الصحيفة، فإنه جرى اقتيادهما إلى المخفر، وسجّلت بحقهما قضية إطلاق نار وتهديد، احتُجزا على ذمتها.

Advertisement

وأشارت إلى أنه تمهيد لإحالتهما على النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهما.

وكانت صحيفة “القبس” الكويتية كشفت عن تفاصيل جريمة غريبة لمواطن كويتي عبر التزوير وتسجيل 21 شخصًا باسمه رغم أنهم ليسوا من صلبه.

وأفاد مصدر أمني بأنه لا تزال تصل المحاكم قضايا تزوير “الجناسي” بينها تزوير مواطن لـ21 ملف جنسية لأبناء أضافهم له.

وأكد المصدر للصحيفة أنه ليس بينهم أي واحد من صلبه كمواطن كويتي .

وبين أن المتهم اتفق معهم على مبلغ 40 ألف دينار لكل شخص واستقطاع 200 دينار من راتب كل شخص مدى الحياة.

لكن الأمر لم يلبث طويلا حتى انفضح أمرهم. وفق مصدر أمني كويتي .

وأشار إلى أنه جرى الحكم بحبسه 10 سنوات مع سحب جميع “الجناسي” من المزورين على اسمه.

وكانت تقارير صحفية كشفت عن ورقة عمل تقترح استبدال الدعم لكل مواطن كويتي براتب ثابت يبلغ 50 ألف دولار سنويًا مدى الحياة لجميع المواطنين بسن العمل.

وأفادت صحيفة “القبس” بأن الغرض من ذلك توزيع الثروة بشكل أكثر عدالة وللحد من الهدر بفاتورة الدعم.

وأشارت إلى ذلك يسمح للحكومة الخروج من عنق الزجاجة وإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني وكسب كل مواطن كويتي .

وذكر التقرير نقلًا عن موقع “كويت إمباكت” بأن النتيجة النهائية من مراجعة توزيع الثروة ستخفف على الحكومة عبء التوظيف.

وأشارت إلى أنها ستقلل هدر المصروفات لكل كويتي بشكل مباشر، وتدفع البلاد باتجاه اقتصاد أكثر استدامة.

قد يعجبك ايضا