كيف رد عادل إمام على إصابته بالزهايمر؟

 

القاهرة – رويترد عربي| سخر الممثل المصري عادل إمام من نبأ إصابته بمرض الزهايمر الذي تصدر محرك البحث “جوجل” والترند في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتندر الفنان عادل على مشيعي الخبر بصورة له من مسرحية الزعيم، مكتفيًا بتعليق مستخدمًا وجه مشمئز، وهي الحركة المعتادة بمسرحياته.

وقبل أيام، نشر الفنان عمر مصطفى متولي صورة مع خاله الزعيم عادل إمام لنفي ما أشيع عن إصابته بمرض الزهايمر، ولطمأنة عائلته ومحبيه في مصر والوطن العربي.

وكتب عمر تعليقا على الصورة: “ربنا يخليك لينا”.

ورغم تعديل الصورة بـ”الفوتوشوب”، لإبداء عادل إمام بملامح أصغر سناً، إلا أنها لقيت رواجا كبيرا بعد دقائق من نشرها.

وتمنى الجمهور له دوام الصحة والعافية، وأن يعود ليمتعهم بأعماله التي عشقها محبوه كباراً وصغاراً.

Advertisement

وأشعل النجم المصري ​عادل إمام​ جدلا واسعا عقب تسريب أول صورة له من الساحل الشمالي في مصر، عقب غياب طويل بإطلالة هي الأولى من نوعها.

وشارك مستشاره أمير رمزي شقيق النجم ​هاني رمزي​ الصورة، وأرفقها بتعليق “ربنا يديك الصحة يا أستاذ”.

لكن صورة عادل إمام تبين بعد بحث أنها منذ عام 2019، لكن رمزي عاود نشرها الآن.

وكتب: “لقاء الزعيم عادل إمام، دائمًا ما يتميز بحب وفكر، اللقاء شمل الاخوات والأصدقاء، هاني وشادي والصديق عصام غمام”.

وقال رمزي: “عادل امام ثروة قومية ربنا يديك الصحة”.

ومؤخرا، أطل إمام على جمهوره بأحدث ظهور له عقب فترة غياب طويلة، باحتفال بعيد ميلاده، والذي أتم عامه الـ 82.

وجلس إلى جانب عادل مع شقيقه المنتج عصام إمام، وأخرى مدير أعماله، ولم يتغير إذ بدا بنفس ملامحه، وظهر مرتديًا ترنج رياضيًا باللونين الأصفر والأزرق.

وحاول إمام طمأنة جمهوره على حالته عقب شائعات زعمت تدهور صحته، ويحضر لفيلمه الجديد بعنوان الواد وأبوه الذي يشارك فيه مع نجله محمد.

ونفى المنتج المصري عصام إمام ما يشاع عن تعرض شقيقه عادل لوعكة صحية شديدة.

ما تسبب في دخوله إحدى المستشفيات في العاصمة القاهرة.

وقال شقيق عادل إمام لوسائل إعلام محلية: “شقيقي يعيش حياته بصورة طبيعية للغاية”.

وكرر في وقت سابق غضبه من تكرار الشائعات بحق شقيقه عادل إمام.

وأشار إلى أن “هناك تجاوز غير طبيعي بحجم الشائعات الصحية التي تلاحق شقيقي.. هو في إيه يا جماعة”.

ونبه إلى أنه بصحة جيدة، ويقضي وقته مع أحفاده، ويحل كلمات متقاطعة، ويعيش حياة لذيذة.

كما انتشرت معلومات عن نية الفنان المصري الكبير عادل إمام على اعتزال بعد مسيرة فنية طويلة ومسار حافل ببطولة الأفلام والمسلسلات المصرية.

وقال الناقد الفني طارق الشناوي: “دا مش حقيقي، هو بيحافظ على صحته وخايف من كورونا”.

وأضاف: “أعتقد أن عادل إمام لن يقدم عملا جديدا في شهر رمضان القادم..هو ثروة قومية وبنحافظ عليها”.

وذكر الشناوي أن وسائل التواصل تسببت بانتشار مرض “الترند” والحصول على اللقطة.

وبين أن إمام أعلن اعتزاله الأكشن وليس الفن بشكل عام كما قيل.

وختم: “نحن نعيش عصر الشائعات ولكن تكذيبها الآن أصبح أسهل بكثير”.

وكشفت مصادر مقربة من إمام عن موعد عودته من جديد إلى الدراما التلفزيونية عقب غيابه عنها الموسم الماضي.

وقال مصدر مقرب أنه حتى الآن لم يحسم الزعيم عادل إمام أمره في العودة إلى دراما رمضان المقبل من عدمه.

وأشار إلى أنه ليس صحيحا عن عدم وجود مشروع مناسب للعودة به.

بل على العكس هناك أكثر من فكرة مطروحة ليختار من بينها عمله الدرامي المقبل.

وأضاف: المسألة مرتبطة بعوامل أخرى بعيدة عن الأمور الفنية، في مقدمتها استمرار وجود فيروس كورونا وصعوبة.

فضلا عن صعوبة وجود الزعيم في أماكن مزدحمة مثل أماكن التصوير خوفاً من تعرضه للإصابة بالفيروس.

لكن علاوة على ذلك يعتبر ذلك نفس السبب وراء غيابه عن المناسبات الخاصة أو الفنية، حيث يجلس حاليا في منزله بمنطقة الساحل الشمالي.

لكن لا يقابل أحد شخص أفراد أسرته، وجميعهم حريصون على الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية.

وهو السبب الذي سوف يجعل الزعيم يغيب للمرة الثانية عن الدراما الرمضانية.

حتى استقرار الأوضاع والسيطرة على نسب الاصابة بفيروس كورونا.

وتابع: الحديث عن اعتزال عادل إمام التمثيل نهائياً أمر مغلوط وغير حقيقي ولا يمكن أن يحدث، وهو لدية مقولة دائماً يرددها أنه يتنفس فنًا.

حيث تكشف مدى حبه وعشقه للتمثيل والإبداع وعدم قدرته على الابتعاد عنه.

وقال إنه في فترة إجازة وسيعود بالتأكيد مرة أخرى إلى جمهوره.

تجدر الإشارة إلى أن آخر الاعمال الفنية التي قدمها عادل إمام في الدراما التلفزيونية كان مسلسل “فلانتينو”.

 

قد يعجبك ايضا