لحظة سرقة حقيقة شقيقة يعقوب بوشهري بمتجر في لندن

 

الكويت – رويترد عربي| شارك مشهور سناب شات الكويتي يعقوب بوشهري مقطعًا يوثق تعرض شقيقته في لندن، للسرقة أثناء تواجدها في متجر.

وكتب يعقوب أن شقيقته تعرضت للسرقة من فتاة في سوق أثناء شراء احتياجاتها.

وبين بوشهري أن السارقة استغلت انشغال شقيقته بقياس حذاء وسرقة حقيبتها والهرب بها.

وحذر متابعاته في لندن ودول أوروبا من تعرضهنَ للسرقة، ناقلاً عن شقيقته أن السارقة كانت تبدو بمظهر مرتب وأنيق.

ووثق المقطع الذي التقطته كاميرات المتجر، فتاة تسرق حقيبة شقيقته، وتلوذ بالفرار دون أن يراها أحد.

وراج اسم ​يعقوب بوشهري​ في محرك البحث “جوجل” والتريند إثر مقطع فيديو تحدث فيه عن الزواج وأثار فيه ضجة في الكويت.

Advertisement

وظهر يعقوب وهو يقول في المقطع: “أنا أكثر شخص يشجع الشباب يتزوجون وهما صغار.. الناس تقولك ليش ما تقول لنفسك”.

وأكمل بوشهري: “جربت مرة واتنين والثالثة وهكرر الرابعة وغيرها وما راضية تثبت.. الأمور كويسة بالعكس”.

واستطرد: “أنا واحد كل يوم أقول لأهلي يا جماعة أنا عايز أتزوج.. حلو الزواج حلو للاستقرار، تزوج يا أخوي خلي عندك وناسة”.

وقوبل ظهور يعقوب بانتقادات لاذعة، خاصة مع حديث متابعين عن أنه يلمح لعلاقته بـ ​فاطمة الأنصاري​.

وانتشرت صورة لابو شهري عقب إخلاء سبيله في قضية الخمور الشهيرة في دولة الكويت، إثر عودته من لندن.

وبدا بوشهري وهو يبتسم من داخل إحدى السيارات ومعه شخص آخر لم تعرف هويته.

يذكر أن النيابة في الكويت قررت حجز “بوشهري” مع كويتي آخر ومقيم فلبيني.

وذلك لاستكمال التحقيق معهم بقضية الخمور المضبوطو بيخت يملكه.

لكن ضبطت الكويت بمركز أم المرادم الجمركي، كميات خمور كبيرة إثر إدخالها إلى البلاد بمتن يخت كان قادمًا من دولة خليجية.

وكشفت المحامية مريم المؤمن عن عقوبة استيراد أو تصنيع الخمور في الكويت سواء كان ذلك بقصد التجارة أو استخدام شخصي.

وقالت المؤمن خلال فيديو: “اليوم في جريمة موجودة على الساحة وهناك تساؤلات بشأن العقوبة المتوقعة بحق المتهمين”.

وأضافت: “أي شخص جلب أو استورد أو صنع الخمور بقصد الاستخدام في التجارة تكون العقوبة 10 سنوات سجن”.

وبينت المؤمن: “إذا كان القصد استعمال شخصي تكون العقوبة غرامة 100 دينار وإذا ارتكب العقوبة مرة أخرى تزيد العقوبة ل 6 أشهر حبس.

وضبطت الجهات المختصة في الكويت قبل أيام كمية كبيرة من الخمور على يخت يملكه مشهور سناب شات يعقوب بوشهري.

وأمرت النيابة بضبطه وإحضاره فيما أعلن يعقوب المتواجد بلندن توجهه للكويت لمتابعة مجريات القضية، نافيا تورطه بارتكابها.

فيما انتشر على نطاق واسع مقطع مصور يوثق لحظة ركوب الفنانة الكويتية هيا الشعيبي على جمل في الصحراء، ما أثار تفاعلا واسعا في مواقع التواصل.

وتظهر هيا في المقطع وهي تركب الجمل، والذي حاول بعد ذلك أن يهبط على الأرض تدريجيًا.

ويسمع صوت شخص يؤدي دور المصور لـ هيا الشعيبي: “راح يرجع لورا مسكي”.

وردت مخاطبة الجمل: “نزلني نزلني، نزلني خلاص” وسط ضحكات متتالية.

وفي سياق آخر، شاركت الإعلامية الكويتية حليمة بولند مقطعا مصورًا تشكو فيه من ضياع حقيبتها على متن طائرة تستقلها.

وظهرت حليمة تقول: أنا في مطار مسقط ، لا أجد حقيبتي حتى الآن، ذهبت إلى قسم المفقودات بالمطار ولم أعثر عليها”.

وأضافت بولند: “يبدو إن شخص ما عثر عليها، أرجوكم أعيدوها إلي إذا ما عثر أحدكم عليها”.

وأشارت إلى أنها بضيق كبير من فقدان الحقيبة لأن اليوم هناك تكريم كبير لها، واستقبال حافل خارج المطار.

وذكرت بولند أنه التمست الرجاء ممن وجد الحقيبة بأن يعيدها إليها سريعًا.

وأثار شكل الإعلامية الكويتية حليمة بولند الذي أحدث تغيرات عليه ظهرت بصور وفيديوهات نشرها عبر حساباتها في مواقع التواصل، ضجة واسعة.

ويتضح بمقطع فيديو حليمة وقد تغيرت كثيرًا في ملامحها وشكلها بشكل كبير.

وبدت خدود حليمة بولند وشفتيها منفوخين وبمكياج صاخب.

وقوبلت صور وفيديوهات الفنانة الكويتية بضجة واسعة على مواقع التواصل.

وانهالت تعليقات كثيفة من المتابعين، واصفينها بأنها تشبه الفنانة لمغربية ​دنيا بطمة.

وشاركت الإعلامية الكويتية حليمة بولند صورة إطلالة جديدة صادمة لها عبر خاصية الستوري في مواقع التواصل “إنستغرام”.

وارتدت حليمة الزي الهندي التقليدي، وهو لون بشرة أسمر الداكن، أثناء حضورها حفلة تنكرية هندية .

وقالت حليمة بولند: (كله شغل إيد، يهبل شوفوا التفاصيل، وكرني بأيام الهند، وسفرتي الجميلة مع أهلي، كانت أيام تجنن”.

وأضافت: “راح أوريكم التفاصيل بس خليني أكل ميتة جوع، بروح آكل أكل ياباني، يعني اللبس هندي والأكل ياباني”.

وركزت حليمة بولند في الإطلالة ملابس ومكياج هندي ووضعت نقطة حمراء على جبينها، وقرط كبير في أنفها نقش الحناء.

ويوثق المقطع فقرات الحفل التنكري، ووصلة الرقص الهندية، والطعام الهندي.

وحليمة بولند إعلامية كويتية ولدت في 10 ديسمبر 1980م. وبدأت مشوارها الإعلامي بعام 2001.

درست بكلية الآداب في جامعة الكويت واختارها رئيس قسم الإعلام للعمل في تلفزيون الكويت خلال برنامج «ذبست».

لكن ساندها المخرج خالد البطي وبدايتها ورشحها للتقديم برامج أخرى على تلفزيون الكويت.

ظهرت كممثلة عام 1995 خلال برنامج الأطفال “افتح يا وطني أبوابك» مع الفنان طارق العلي والفنانة أنوار أحمد على تلفزيون الكويت.

قدمت عديد البرامج على مختلف القنوات الخليجية والعربية والمهرجانات كصلالة وليالي دبي وهلا فبراير ونالت لقب “ملكة جمال الإعلاميات العرب”.

 

قد يعجبك ايضا