لحية ذيل القرد.. موضة غريبة يتداولها الرجال

انطلقت موضة بين الرجال غريبة جدا في الفترة الأخيرة، وهي لحية ذيل القرد والتي تعتبر من أحدث اتجاهات اللحية.

والتي ترسم بسوالف واحدة تمتد إلى اللحية وتلتف حول الجانب الآخر من الوجه لتلتف لأعلى وتنتهي عند الشارب لتصبح على شكل ذيل القرد.

وكشف موقع “beardoholic”، عن بعض الفوائد للحية ذيل القرد، مثل:

يمكن رسم ذيل القرد على الذقن وتظبطها بكل سهولة وذلك مقارنة بأنواع اللحية الأخرى، لأن ما يحتاجه الرجل هو حلاقة جزء فقط من الوجه.

بالإضافة لبعض لرسم فجوة في الجانب الآخر وذلك لرسم شارب ولحية صغيرة.

تلفت لحية ذيل القرد الإنتباه بعكس أنواع اللحية الأخرى، وذلك ما يفضله بعض الرجال ويرفضها البعض الآخر.

يعد لحية ذيل القرد من أنماط اللحية الفريدة من نوعها، حيث فضلها العديد من الرجال.

Advertisement

لذلك يضمن الرجل رسم ذيل القرد على لحيته، لعدم وجود العديد من الأشخاص متبعين هذه الصيحة.

سلبيات ذيل القرد

هناك الكثير من سلبيات موضة ذيل القرد، مثل إنها أسلوب غير احترافى، حيث لا يفضل حضور الشخص إلى اجتماع عمل أو مقابلة رسمية بلحية ذيل القرد.

حيث يرى البعض إنها أسلوب طفولى لا يناسب الرجل البالغ.

يستخدم في رسم لحية ذيل القرد بعض  الأدوات والتقنيات المناسبة لرسم شعر الوجه بشكل صحيح، وذلك دون حاجة الشخص للذهاب لمحل حلاقة.

مثل مشط اللحية وأداة تشذيب كهربائية وماكينة الحلاقة، وذلك حتى يتمكن من رسم الشارب واللحية والسوالف.

متى ظهرت لحية ذيل القرد لأول مرة؟

خطفت بدعة شعر الوجه الملتوية الأنظار لأول مرة في سبتمبر عام ٢٠١٩، وذلك عندما رسمها لاعب البيسبول، مايك فيرس، وظهر بنا على أرض الملعب.

ووفقا لصحيفة”ديلي ميل” البريطانية، كشف لاعب البيسبول إنه أراد بهذه اللحية أن يضحك فريقه، لكنها مع الوقت شهدت شعبية كبيرة.

واتبعها الكثير من الأشخاص، حيث عرفت أيضاً عبر الإنترنت باسم لحية ذيل القطة.

الجدير بالذكر أن ظهرت مؤخرًا عديد صيحات الموضة بين الرجال التي قد تكون غريبة لدى البعض.

خاصة وإن كانت تتعلق بحلاقة الذقن أو الشعر، أو لون معين لصبغ الشعر لدى الفتيات.

وكانت هذه وهي الموضة التي تثير الكثير من الجدل لدى تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي.

تهذيب الذقن من الأشياء التي يهتم بها الرجال بشكل ملفت، سعيًا منهم للظهور بمظهر أنيق.

وخلال الأخيرة انتشرت موضة جديدة تتعلق بحلاقة الذقن.

وهي اقبال بعض الشباب على حلاقة وتهذيب الذقن على شكل “ذيل القرد”.

إذ يذهب هؤلاء الشباب إلى محل الحلاقة ويطلب من المتخصص تهذيب الذقن مع الشنب حتى يحصل بالنهاية على شكل ذيل القرد.

وانتشرت موضة الحلاقة الجديدة بين عدد من الرياضيين والمشاهير على حسابات التواصل خصوصا فيس بوك.

وقام بعضهم بتحدي آخرين لتطبيق هذه الموضة الغريبة.

الموضة الجديدة لم تلق اعجاب الكثير من الشباب فى الوطن العربي، بل ذهب بعضهم لربط هذه الحلاقة مع نظرية تطور خلق الانسان لداروين.

وقال “فراس حسن”: أن الجماعة حابين يعيدوا نظرية التطور بالعكس (العودة الى الاصل).

فيما ذكرت أنجي أحمد: وهنا يحضرني المثل . يا واخدة القرد على مالو راح المال وضل القرد على حالو.

موضة صبغ الشعر انتشرت بشدة خلال فترة التسعينيات من القرن الماضي لدى الكثير من الشباب فى الوطن العربي.

كما انتشر خلال السنوات الأخيرة موضة تربية الذقن وتهذيبها بطريقة معينة، أسوة بالممثلين الأتراك.

بل تطلب الفتيات بطلب ذلك من الشباب، على اعتبار أن ذلك يكسب الشاب المزيد من الجاذبية والجمال.

موضة ذيل القرد أول الصيحات الغريبة التي فاجأنا بها الشباب على الانترنت فى عام 2021.

ويمكن أن تستمر أو تنقرض على حسب تشجيع البعض عليها.

وبرأيكم هل الموضة الجديدة جيدة وتستمر، أم أنها ستنقرض وتنتهي؟

وتدور التساؤلات عن هل سيقوم الشباب فى الوطن العربي بتقليدها أم أنهم سينفرون منها ولن تلق استحسانهم؟.

قد يعجبك ايضا