لسبب لا يصدق.. في مصر: قتل والده وشقيقته طعنًا

 

القاهرة – رويترد عربي| أقدم شاب مختل عقليا في مصر على طعن والده وشقيقته بطعنات متعددة جراء حالة نفسية بإمبابة، ما استدعى تدخلا أمنيًا.

وقالت الشرطة إنها أبلغت بوقوع جريمة قتل، والعثور على رجل مسن وابنته متوفين، وبعد الفحص تبين وُجود جثة مسن ونجلته (41عامًا) مصابين بطعنات.

وكشف التحقيق أن نجل الضحية هو الذي ارتكب الواقعة في مصر ويعاني من مرض نفسي.

وقبضت أجهزة الأمن المصرية على المتهم وضبطت الأداة المستخدمة بالحادث وتم إصدار المحضر اللازم بالحادثة، واستأنفت النيابة التحقيق.

واستيقظت محافظة الدقهلية في مصر على واقعة مأساوية.

إذ أقدمت فتاة على قتل زوجها بعد 6 أشهر من زواجهما، بطعنة نافذة في الصدر، عقب طلبه منها تحضير العشاء.

Advertisement

وقالت وسائل إعلام مصرية إن الشرطة تلقت بلاغًا من أسرة المجني عليه، يفيد بتعرض نجلهم للقتل على يد زوجته التي فرت لمنزل والدها.

وذكرت الشرطة أنه تم ضبط الزوجة في مصر، وبسؤالها عن الواقعة اعترفت بارتكابها، مُشيرة إلى أنه اعتدى عليها بالضرب بعدما عاد من عمله ليلًا.

وأشارت إلى أنه يعمل سائق ميكروباص، حيث سألها عن تحضير العشاء فأخبرته أنها لم تقوم بتحضير الطعام نظراً لعدم توفر مال يكفي.

وذكرت أنه خرج صباحًا ولم يترك لها مصروفًا للمنزل، فنشبت مشادة بينهما وضربها، ولم تشعر بنفسها وهي تدخل مطبخها.

ونبهت الشرطة إلى أنها تسحب السكين وتغرسه في صدر زوجها، وهربت واختبأت بمنزل والدها بنفس القرية، حتى تم القبض عليها.

وأكدت أسرة الضحية أنهم شاهدوا الزوجة تخرج سريعًا من المنزل وتجري، فدخلوا إلى شقتها ووجدوا ابنهم مقتولاً بسكين في صدره وغارقاً في دمه.

وأشارت إلى أنه جرى نقله إلى المستشفى ولكنه توفي فور وصوله ولم يستطع الأطباء إنقاذه .

وحكمت محكمة الجيزة في مصر بسجن طفلة (13عامًا)، بتهمة قتل والدها حرقًا، عقب ادعائها اغتصابه لها، في دور رعاية كونها لم تبلغ السن القانونية .

ونشرت الشرطة المصرية تفاصيل جريمة المتهمة بمشاركة عشيقها وادعت أمام جهات التحقيقات أن والدها تعدى عليها جنسيا بسبب تناوله مواد مخدرة.

وذكرت أن الطفلة نفت خلال التحقيقات تعدي والدها عليها، قائلة: أنا عملت كدا علشان اتجوز شاب أٌحبه في مصر”.

وأكدت التحريات صحة إزهاق “منة” لروح أبيها.

وأشارت إلى أن علاقة عاطفية نشأت بينها وبين شاب يقيم بالدور العلوي لمنزل والدها، وأرادت الزواج منه.

وقالت التحريات إن رفض والدها دفعها لإزهاق روحه بسكب بنزين اشترته أثناء نومه وإشعال النار فيه بولاعة أخذتها من جارها وتقتله.

وقالت صحف مصرية إن الشاب محمد (21عامًا) لفظ أنفاسه الأخيرة على يد مُعالج بالقرآن تعدى عليه بالضرب بزعم استخراج الجن من جسده أمام عائلته في مصر.

وذكرت أن الشرطة أبلغت بوفاة شاب إثر تعدي دجال عليه بزعم إخراج جن من جسده.

وأشارت إلى أنه وبانتقال القوة لمنزل الشاب تبين أن عائلته استعانت بمعالج بالقرآن في مصر لعلاج ابنهم.

وبينت العائلة أن المعالج أخبرهم بأن 3 جن يلتبسوا جسده، وأخذ يضربه بعصا “مقشة” بزعم استخراجهم.

إلا أنه لم يتحمل الضرب وفارق الحياة.

ونقل جثمان المتوفي لمستشفى القرين بالشرقية، مع التحفظ عليه بالمشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وقبضت الشرطة المصرية على المُعالج وعدد من أفراد أسرة الشاب المتوفي، للتحقيق معهم.

وأقدم شاب (36عامًا) على الانتحار بعد ساعات قليلة من انتهاء مراسم زفافه في مصر.

وذكرت أسرة الشاب أنه وعقب انتهاء مراسم زفافه ودخوله غرفته استأذن من زوجته وخرج وبعد غيابه لفترة طويلة لحقت به الزوجة.

وأشارت إلى أنه وجدته غارقا في دمائه بعدما طعن نفسه بالسكين، فاستغاثت بأهله فورًا في مصر.

وذكرت أن الشرطة عثرت على شاب غارق بدمه وعليه آثار طعنة في بطنه بقرية بمحافظة الجيزة.

وأشارت الزوجة إلى أن الزوجة أكدت معاناته من أزمة نفسية حادة عقب انتهاء مراسم زفافهما.

وبينت أنه “دخل إلى المطبخ وأحضر سكينا وأقدم على إنهاء حياته”.

ونفت العروس وجود أي شبهة جنائية في الحادث وهو ما أكده تقرير طبي.

ونبهت والدة الشاب أنه “كان يعاني من حالة نفسية، وتظن أن زواجه سيحسن حالته”.

وأعلنت وسائل إعلام عن تفاصيل وفاة عروسين ليلة زفافهما في مصر، بقضية أثارت الرأي العام المحلي.

وأوضحت أن شرطة القليوبية تلقت بلاغًا من مستشفى شببن القناطر باستقبال جثتي عروسين لقيا مصرعهما ليلة الزفاف.

وقالت وسائل إعلام إن والدي العروسين تفاجأ بعدم الرد عليهما يوم الصباحية أو الرد على الاتصالات، ليكسرا باب الشقة عليهما.

وبينت أنهما بحثا عنهما فوجداهما بحمام الشقة جثتين هامدتين بسبب تسرب الغاز من السخان في مصر.

وذكرت أنهما حاولا إنقاذهما ونقلهما لمستشفى شبين القناطر.

وتبين وفاتهما مختنقين وقررت النيابة التصريح دفنهما وطلب تحريات المباحث.

ونشرت وسائل إعلام تفاصيل جريمة مروعة وقعت في إحدى قرى محافظة المنوفية في مصر.

إذ قتل عاطل زوجته طعنًا بسكين على إثر خلافات عائلية.

وقالت إن تفاصيل الواقعة تعود إلى عندما تلقى مركز شرطة بالمنوفية، بلاغًا يفيد بقتل عاطل بزوجته طعنا بالرقبة إثر خلافات بينهما.

وذكرت أن قوات الأمن في مصر قبضت على المتهم الذي اعترف بجريمته بسبب خلافات عائلية.

وقال القاتل: “عملتلي بلوك علي مواقع التواصل عشان زعلانة، وأنا مكنتش بوعيي وقتلتها عشان زنانة وأنا مش بحب الزن”.

وفي مشهد عجيب ونادر، شهدت محافظة الأقصر في مصر خلال أيام ولادات عجيبة ونادرة لثلاثة أطفال  بلا بطن أو جلد وبشعر أبيض.

وقال استشاري النساء والتوليد في الأقصر حامد حامد إنه شهد ولادة ثلاث أطفال بحالات نادرة بينهم طفلة بدون جلد، بنسبة 20% بجسدها.

وذكر أنه به طبقة شفافة تتمزق عند لمسها، وهي تعاني من متلازمة الجلد الفقاعي، وهو مرض يصيب طفل واحد من كل مليون آخر.

وبين الطبيب حامد أنه منذ أسابيع قليلة وٌلد على يديه طفل دون بطن في مصر.

وقال إن ولادته التي تمت على يديه “الأغرب على الإطلاق” إلى درجة توقع معها وفاة الطفل، وهذا ما حصل في اليوم التالي مباشرة”.

وأشار حامد إلى أن هناك حالة أخرى تخص ولادة طفلة بشعر أبيض في رأسها وعينين زرقاوين.

وقال: “الصعيد يحتاج لبرامج توعية كثيرة، تحذر من خطورة زواج الأقارب”.

وذكر أنه “يعد التفسير الوحيد وراء انتشار ظاهرة ولادة الحالات النادرة للأطفال”.

وشهدت مدرسة في محافظة الدقهلية في مصر حادثة مروعة للغاية، بدأت مع اعتداء ولي أمر طالب على معلم.

وقالت وسائل إعلام محلية إن ولي أمر طفل اقتحم المدرسة وتكبيل المعلم من يديه.

وطلب من نجله ضربه بالحذاء الذي يرتديه على رأسه.

وذكرت أن هذه الواقعة وقعت في مصر بعدما عنّف المعلم الطالب، إثر تعديه على زميله بألفاظ سيئة.

وكشفت شابة عن تفاصيل وقوعها ضحية “دجال” أوهمها بمعاناتها من مَسّ الجنّ، بأنه السبب بعدم إنجابها من طليقها وطلب منها ممارسات خاصة.

وأفاد موقع “القاهرة 24” بأن الدجال طلب معاشرتها جنسيًا لإخراج الجن فأجابته بالرفض.

وذكر أنه ظل يتصل عليها أكثر من مرة لإقناعها، لكن دون جدوى.

وبين أن الضغط دفعه للإذعان لها والتقدم لزواجها.

وأشارت إلى أنه كان يٌعطيها زٌجاجة ماء لتناولها وبها مس جني ليستطيع السيطرة عليها.

وذكرت الفتاة أنها تزوجت منه في 2019 لحرصها على إنجاب ولد في مصر.

إلا أنه أخبرها بأن رغبته بالزواج منها سببه “عاوز أعرف الحاجة اللي كل الناس هتموت عليها دي، كنت عاوز أجربها”.

وقالت الضحية: “نجحت في الحمل بإجراء جراحة لإزالة أكياس عن الرحم، وحقن مجهري، ثم تشاجرت معه وتركت منزله”.

وبينت أن الدجال طلقها غيابيًا دون إعلامها، وتردد عليها، وعاشرها معاشرة الأزواج لمدة 9 أشهر.

وذكرت أنها علمت أنه طلقها، واتهمها هو وزوجته الأولى التي كشفت لها ورقة الطلاق الغيابي بأن الطفل ليس من صلبه.

 

 

للمزيد| لحظة محاولة فتاة “تيك توك” مصرية الانتحار خلال بث مباشر

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

 

قد يعجبك ايضا